اسانيد كتب الطبري ٣/ E F معتمد

E-حدثنا أبو كريب قال: حدثنا عثمان بن سعيد، قال: حدثنا بشر بن عمارة، عن أبي روق، عن الضحاك، عن ابن عباس

حدثنا به أبو كريب ولد160 – 248

محمد بن العلاء بن كريب الهمداني، الكوفي

من العاشرة. ثقة، حافظ. وترك الإمام أحمد الرواية عنه، طاعنا في عدالته؛ لإجابته في فتنة خلق القرآن، مع إقراره بحفظه، وضبطه، وإتقانه.

⁃ النسائي:لا بأس به .

⁃ وقال في (تسمية الشيوخ) : ثقة .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة تبع الأتباع من كتابه (الثقات) .

⁃ الذهبي:قال في الكاشف : الحافظ … قال ابن عقدة : ظهر بالكوفة له ثلاث مئة ألف حديث ، هو أسن من أحمد بثلاث سنين .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في تقريب التهذيب : ثقة حافظ .

< قال ابو كندا ثقة >

٢- عثمان بن سعيد الزيات الأحول

قال ابو حاتم لابأس به

<قال ابو كندا مقبول عندي في التفسير >

٣- بشر ابن عمارة الخثعمي المكتب الكوفي ضعيف من السابعة

⁃ قال أبُو حاتم: ليس بقوي فِي الحديث.

⁃ وقال البُخارِيُّ: تعرف وتنكر .

⁃ وقال أبُو حاتِم بْن حبان: كان يخطئ حتى خرج عَنْ حد الاحتجاج بِهِ إذا انفرد،

⁃ وقال النسائي ضعيف

⁃ وقال أبُو أحْمَد بْن عَدِيّ: لم أر فِي أحاديثه حديثا منكرا، وهو عندي حديثه إلى الاستقامة أقرب

⁃ قال ابن حبان في المجروحين: كانَ يخطىء حَتّى خرج عَن حد الِاحْتِجاج بِهِ إذا انْفَرد ولَمْ يكن يعلم الحَدِيث ولا صناعته.

<قال ابو كندا هو عندي مجروح لا اقبله >

٤- عطية ابن الحارث أبو روق بفتح الراء وسكون الواو بعدها قاف الهمداني الكوفي صاحب التفسير صدوق من الخامسة

⁃ يحيى بن معين .:صالح .

⁃ أبو حاتم الرازي:صدوق .

⁃ أحمد بن حنبل:قال عبد الله عنه : ليس به بأس .

⁃ وقال عبد الله : سمعت أبي يقول : أبو روق لم يسمع من مسروق شيئا ، وأنكره أشد الإنكار .

⁃ وقال أبو داود عنه : مقارب الحديث ثقة .

⁃ النسائي:ليس به بأس .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : قال أبو حاتم : صدوق .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق .

⁃ الفسوي:لا بأس به .

<قال ابو كندا هو مقبول عندي >

٥- عن الضحّاك

الضحاك ابن مزاحم الهلالي أبو القاسم أو أبو محمد الخراساني صدوق كثير الإرسال من الخامسة مات بعد المائة

قيل انه لم يسمع من الصحابة

قال ابو كندا هو ثقة عندي في التفسير>

< قال ابو كندا الرواية لا اقبلها ففيها بشر بن عمارة >

< والكتاب لا اقبله >

#######

E-٢- حدثنا أبو كريب قال: حدثنا ابن يمان، عن سفيان، عن علي بن بذيمة، عَن مجاهد

٢- يحيى بن يمان ، أبو زكريا العجلي الكوفي .

⁃ النسائي:قال في (الضعفاء) : ليس بالقوي .

⁃ وقال في (السنن) : لا يحتج بحديثه ، لسوء حفظه وكثرة خطئه .

⁃ الدارقطني:قال في (السنن) : في حفظه شيء .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة تبع الأتباع من كتابه (الثقات) : ربما أخطأ … وكان متقشفا .

⁃ العجلي:كان من كبار أصحاب الثوري ، وكان ثقةً جائز الحديث ، متعبدا ، معروفًا بالحديث صدوقًا ، إلا أنه فلج بآخره فتغير حفظه ، وكان فقيرا صبورا .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : صدوق ، فلج فساء حفظه.

⁃ وقال في (تاريخ الإسلام): أحد الثقات المشاهير.

⁃ وقال في (من تكلم فيه وهو موثق) : صالح الحديث ، قال النسائي : ليس بالقوي ، وقال ابن سعد : يغلط.

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في تقريب التهذيب : صدوق عابد يخطئ كثيرا وقد تغير .

⁃ ونقل الحافظ ابن حجر عنه أنه قال : يحيى بن يمان ثقة ، أحد أصحاب سفيان ، وهو يخطئ كثيرًا في حديثه .

<قال ابو كندا مقبول>

٣- سفيان ابن سعيد ابن مسروق الثوري أبو عبد الله الكوفي ثقة حافظ فقيه عابد إمام حجة من رؤوس الطبقة السابعة وكان ربما دلس مات سنة إحدى وستين وله أربع وستون ع

٤- علي بن بذيمة الجزري الحراني ، أبو عبد الله السوائي ، مولى جابر بن سمرة ، الكوفي الأصل ، وقيل : علي بن نديمة .

⁃ النسائي:ثقة .

⁃ وقال في موضع آخر : ليس به بأس .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .

⁃ العجلي:ثقة .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : ثقة شيعي .

⁃ وقال في (من تكلم فيه وهو موثق) : صالح الحديث ، رأس في التشيع .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : ثقة رمي بالتشيع .

⁃ ابن سعد:ثقة .

<قال ابو كندا ثقة >

<قال ابو كندا الرواية مقبولة >

<الكتاب مقبول >

#######

E-٣- وحدثنا أبو كريب، قال: حدثنا وكيع، عن سفيان، عن رجل، عن مجاهد،

٢- وكيع ابن الجراح ابن مليح الرؤاسي أبو سفيان الكوفي ثقة حافظ عابد من كبار التاسعة مات في آخر سنة ست و [أو] أول سنة سبع وتسعين [ومائة] وله سبعون سنة

٣- سفيان ابن سعيد ابن مسروق الثوري أبو عبد الله الكوفي ثقة حافظ فقيه عابد إمام حجة من رؤوس الطبقة السابعة وكان ربما دلس مات سنة إحدى وستين وله أربع وستون ع

٤- مجهول

< قال ابو كندا الرواية غير مقبولة ، لوجود مبهم >

<قال ابو كندا الكتاب لا اقبله >

#######

F-حدثنا ابن وكيع، قال: حدثنا أبي، عن سفيان، عن خُصيف، عن مجاهد

١- سفيان بن وكيع بن الجراح بن مليح الرؤاسي ، أبو محمد الكوفي ، أخو مليح بن وكيع ، وعبيد بن وكيع .

⁃ النسائي:ليس بثقة .

⁃ قال في (الضعفاء) : ليس بشيء .

⁃ الدارقطني:قال السلمي عنه : لين ، تكلموا فيه .

⁃ ابن حبان:ذكره في كتابه المجروحين ، وقال : كان شيخا فاضلا صدوقا ، إلا أنه ابتلي بوراق سوء ، كان يدخل عليه الحديث ، وكان يثق به ، فيجيب فيما يقرأ عليه . وقيل له بعد ذالك في أشياء منها ، فلم يرجع ، فمن أجل إصراره على ما قيل له استحق الترك ، وكان ابن خزيمة يروي عنه ، وسمعته يقول : حدثنا بعض من أمسكنا عن ذكره ، وهو الضرب الذي ذكرته مرارا أن لو خر من السماء فتخطفه الطير أحب إليه من أن يكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولكنه افسدوه ، وما كان ابن خزيمة يحدث عنه إلا بالحرف بعد الحرف ، وما سمعت منه عن سفيان بن وكيع إلا حديث الأشعث بن عبد الملك فقط .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : ضعيف .

⁃ وقال في (السير) : الحافظ بن الحافظ , محدث الكوفة , كان من أوعية العلم على لين لحقه .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : كان صدوقًا ، إلا أنه ابُتلي بوراقه ، فأدخل عليه ما ليس من حديثه ؛ فنصح فلم يقبل ؛ فسقط حديثه .

<قال ابو كندا لا اقبله في التفسير لأن الوراقة يدخلون في كتبه ماليس فيها >

٢- وكيع

قال ابو كندا حجة

٣- سفيان ابن سعيد ابن مسروق الثوري أبو عبد الله الكوفي ثقة حافظ فقيه عابد إمام حجة من رؤوس الطبقة السابعة وكان ربما دلس مات سنة إحدى وستين وله أربع وستون ع

٤- خصيف بن عبد الرحمن الجزري ، أبو عون الحراني الخضرمي الأموي ، مولى عثمان بن عفان ،

ط٥، ق حران، ت ١٣٢ العراق.

⁃ النسائي:قال في (الضعفاء) : ليس بالقوي .

⁃ وقال في موضع آخر : صالح .

⁃ الدارقطني:قال البرقاني عنه : يعتبر به ، يهم .

⁃ ابن حبان:ذكره في كتابه المجروحين ، وقال : تركه جماعة من أئمتنا ، واحتج به جماعة آخرون ، وكان خصيف شيخًا صالحًا فقيها عابدا إلا أنه كان يخطئ كثيرًا فيما يروي ، وينفرد عن المشاهير بما لا يتابع عليه ، وهو صدوق في روايته إلا أن الإنصاف في أمره قبول ما وافق الثقات في الرواية ، وترك ما لا يتابع عليه ، وإن كان له مدخل في الثقات ، وهو ممن استخير الله تعالى فيه .

⁃ العجلي:ثقة .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : صدوق سيئ الحفظ ، ضعفه أحمد .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق سيئ الحفظ ، خلط بأخرة ، ورمي بالإرجاء

⁃ أبو داود السجستاني:مضطرب الحديث .

⁃ ابن سعد:كان ثقة .

قال ابوكندا صدوق سيئ الحفظ ، خلط بأخرة ، ورمي بالإرجاء

<قال ابو كندا مجروح لا اقبله >

< قال ابو كندا الرواية ليست مقبولة ففيها ابن وكيع لا اقبله وخصيف >

<الكتاب لا يقبل >

#######

F-٢- حدثنا ابن وكيع، قال: حدثنا أبي، عن شَريك، عن سالم الأفطس، عن سعيد بن جبير،

٣- شريك بن عبد الله بن أبي شريك الحارث بن أوس بن الحارث بن ذهل بن كعب بن ذهيل بن عمرو بن سعد بن مالك النخعي ، وقيل : شريك بن عبد الله بن سنان ، أبو عبد الله الكوفي القاضي .

ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه الثقات ، وقال : ولى القضاء بواسط …..ثم ولى الكوفة ……وكان في آخر أمره يخطئ فيما يروي ، تغير عليه حفظه ، فسماع المتقدمين عنه الذين سمعوا منه بواسط ، ليس فيه تخليط ، مثل يزيد بن هارون ، وإسحاق الأزرق ، وسماع المتأخرين عنه بالكوفة فيه أوهام كثيرة .

<قال ابو كندا ثقة في التفسير >

٤- سالم بن عجلان الأفطس القرشي الأموي مولاهم ، أبو محمد الجزري الحراني ، يقال : أبو عمرو ، مولى محمد بن مروان بن الحكم .

ط٦، ق حران، ت ١٣٢ الجزيرة .

⁃ النسائي:ليس به بأس .

⁃ الدارقطني:قال الحاكم عنه : ثقة ، يجمع حديثه .

⁃ ابن حبان:ذكره في كتابه المجروحين ، وقال : كان ممن يرى الإرجاء ، ويقلب الأخبار ، وينفرد بالمعضلات عن الثقات ، اتهم بأمر سوء فقتل صبرا .

⁃ العجلي:ثقة .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : وثقه أحمد .

⁃ وقال في (من تكلم فيه وهو موثق) : صدوق مشهور مرجئ ، قال ابن حبان : ينفرد بالمعضلات .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : ثقة رمى بالإرجاء

⁃ ابن سعد:كان ثقةً كثير الحديث .

<قال ابو كندا لا اقبله في التفسير وتوثيق ابن حجر له ليس في التقريب>

< قال ابو كندا الرواية ليست مقبولة ففيها ابن وكيع وسالم بن عجلان لا اقبله >

<الكتاب لا يقبل >

#########

F-٣- وحدثنا ابن وكيع، قال: حدثنا أبي، عن شَريك، عن عاصم بن كليب، عن سعيد بن مَعبد، عن ابن عباس،

عاصم بن كليب بن شهاب ابن المجنون الجرمي الكوفي .

ط٥، ق الكوفة، ت١٣٧

⁃ النسائي:ثقة .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : قال أبو حاتم : صالح ، وقال أبو داود : كان أفضل أهل زمانه ، كان من العباد ، قال شريك : مرجئ .

⁃ وقال في (تاريخ الإسلام) : كان فاضلاعابدا .

⁃ وقال في (من تكلم فيه وهو موثق) : ثقة ولي لله تعالى ، قال ابن المديني : لا يحتج بما انفرد به .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق ، رمي بالإرجاء .

⁃ ابن سعد:كان ثقةً يحتج به ، وليس بكثير الحديث .

قال ابو كندا هو ثقة ولا ادري لماذا قال ابن حجر صدوق وقد قال عنه احمد ويحيى بن معين وابن سعد والطبري ثقة.

(النكت)

⁃ علي ابن المديني:لا يحتج به إذا انفرد .

٥- سعيد بن معبد

قال احمد شاكر

سعيد بن معبد: تابعي، يروي عن ابن عباس، لم أجد له ترجمة إلا في التاريخ الكبير للبخاري ٢/‏١/٤٦٨، والجرح لابن أبي حاتم ٢/‏١/٦٣. وكلاهما ذكر أنه يروي عن ابن عباس، ويروي عنه: القاسم بن أبي بزة. فجاءنا الطبري بفائدة زائدة، في هذا الإسناد، وفي الإسناد: ٦٥٣: أنه يروي عنه أيضًا عاصم بن كليب. وهذا الخبر ذكره بنحوه: ابن كثير ١: ١٣٢، والسيوطي ١: ٤٩. ونسباه أيضًا لابن أبي حاتم. وهذا الخبر والثلاثة بعده، متقاربة المعنى، هي روايات لخبر واحد.

< قال ابو كندا الرواية ليست مقبولة ففيها ابن وكيع لا اقبله >

<الكتاب لا يقبل >

اسانيد كتب الطبري ٢/ C D معتمد

C- حُىدِّثت عن المنجاب بن الحارث، قال: حدثنا بشر بن عمارة، عن أبي روق، قال: كل شيء في القرآن”جَعَل”، فهو خلق .

حدثت : مبهم

١- المنجاب : منجاب بكسر أوله وسكون ثانيه ثم جيم ثم موحدة ابن الحارث ابن عبد الرحمن التميمي أبو محمد الكوفي ثقة من العاشرة مات سنة ٢٣١

<قال ابو كندا هو ثقة ومن شيوخ مسلم >

٢- بشر ابن عمارة الخثعمي المكتب الكوفي ضعيف من السابعة فق

⁃ قال أبُو حاتم: ليس بقوي فِي الحديث.

⁃ وقال البُخارِيُّ: تعرف وتنكر .

⁃ وقال أبُو حاتِم بْن حبان: كان يخطئ حتى خرج عَنْ حد الاحتجاج بِهِ إذا انفرد،

⁃ وقال النسائي ضعيف

⁃ وقال أبُو أحْمَد بْن عَدِيّ: لم أر فِي أحاديثه حديثا منكرا، وهو عندي حديثه إلى الاستقامة أقرب

⁃ قال ابن حبان في المجروحين: كانَ يخطىء حَتّى خرج عَن حد الِاحْتِجاج بِهِ إذا انْفَرد ولَمْ يكن يعلم الحَدِيث ولا صناعته.

<قال ابو كندا هو عندي مجروح لا اقبله >

٣- عطية ابن الحارث أبو روق بفتح الراء وسكون الواو بعدها قاف الهمداني الكوفي صاحب التفسير صدوق من الخامسة

⁃ يحيى بن معين .:صالح .

⁃ أبو حاتم الرازي:صدوق .

⁃ أحمد بن حنبل:قال عبد الله عنه : ليس به بأس .

⁃ وقال عبد الله : سمعت أبي يقول : أبو روق لم يسمع من مسروق شيئا ، وأنكره أشد الإنكار .

⁃ وقال أبو داود عنه : مقارب الحديث ثقة .

⁃ النسائي:ليس به بأس .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : قال أبو حاتم : صدوق .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق .

⁃ الفسوي:لا بأس به .

<قال ابو كندا هو مقبول عندي >

٤- عن الضحّاك

الضحاك ابن مزاحم الهلالي أبو القاسم أو أبو محمد الخراساني صدوق كثير الإرسال من الخامسة مات بعد المائة

قيل انه لم يسمع من الصحابة

قال ابو كندا هو ثقة عندي في التفسير>

< قال ابو كندا هذه الرواية لا اقبلها ففيها مبهم وبشر بن عمارة ضعيف>

< وهذا الكتاب الذي يصدر بحدثت وهذه رواية لا اقبلها >

######

D- حدثنا به ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، عن ابن إسحاق

حدثنا به ابن حميد، قال: حدثنا سلمة، عن ابن إسحاق:”إني جاعل في الأرض خليفة”، يقول: ساكنًا وعامرًا يسكنها ويعمُرها خلَفًا، ليس منكم .

١- محمد ابن حميد ابن حيان الرازي حافظ ضعيف وكان ابن معين حسن الرأي فيه من العاشرة مات ٢٤٨ هـ . د ت ق

⁃ النسائي:ليس بثقة .

⁃ الدارقطني:قال السلمي عنه : مختلف فيه .

⁃ ابن حبان:ذكره في كتابه المجروحين ، وقال : كان ممن ينفرد عن الثقات بالأشياء المقلوبات ، لا سيما إذا حدث عن شيوخ بلده .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : الحافظ … وثقه جماعة ، والاولى تركه . قال يعقوب بن شيبة : كثير المناكير ، وقال البخاري : فيه نظر، وقال النسائي : ليس بثقة .

⁃ وقال في (السير) : وهو مع إمامته منكر الحديث صاحب عجائب .

⁃ ولا تركن النفس إلى ما يأتي به .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : حافظ ضعيف ، وكان ابن معين حسن الرأي فيه .

< قال ابو كندا هو مجروح لا اقبله عندي >

٢- سلمة ابن الفضل الأبرش بالمعجمة مولى الأنصار قاضي الري صدوق كثير الخطأ من التاسعة مات بعد التسعين [ومائة] وقد جاز المائة د ت فق

⁃ النسائي:قال في (الضعفاء) : ضعيف .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة تبع الأتباع من كتابه (الثقات) ، وقال : يخالف ويخطئ .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : … عنه ابن معين ووثقه … قال البخاري : عنده مناكير ، وقال أبو حاتم : محله الصدق

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق كثير الخطأ

⁃ أبو داود السجستاني:قال الآجري ، عن أبي داود : ثقة .

⁃ أبو أحمد الحاكم:ليس بالقوي عندهم .

⁃ ابن عدي:عنده غرائب وإفرادات ، ولم أجد في حديثه حديثًا قد جاوز الحد في الإنكار . وأحاديثه متقاربة محتملة .

⁃ ابن سعد:كان ثقةً صدوقًا .

<قال ابو كندا هو عندي ثقة في اسحاق ومقبول في غيره >

٣- محمد ابن إسحاق ابن يسار أبو بكر المطلبي مولاهم المدني نزيل العراق إمام المغازي صدوق يدلس ورمي بالتشيع والقدر من صغار الخامسة مات سنة خمسين ومائة ويقال بعدها خت م

<قال ابو كندا هو ثقة في التفسير >

<قال ابو كندا الرواية ضعيفة لضعف حميد فقد قيل عنه كذاب >

<قال ابو كندا هذا الكتاب لا اقبل رواياته>

#########

D- ٢- حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا حَكَّام، عن عنبسة، عن محمد بن عبد الرحمن، عن القاسم بن أبي بزة، عن مجاهد

٢- حكام بن سلم الكناني ، أبو عبد الرحمن الرازي .

⁃ الدارقطني:لا بأس به .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) ، ثم أعاده في طبقة تبع الأتباع .

⁃ العجلي:ثقة .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : ثقة .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : ثقة له غرائب .

⁃ ابن سعد:ثقة إن شاء الله .

<قال ابو كندا ثقة >

٣- عنبسة بن سعيد بن الضريس ، أبو بكر الأسدي الكوفي الرازي القاضي .

⁃ النسائي:ليس به بأس .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) ، وقال : كان ممن يخطئ .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : وثقوه

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : ثقة .

<قال ابو كندا ثقة في التفسير >

٤- محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري ، أبو عبد الرحمن ، وقيل : أبو بكر الكوفي القاضي الفقيه .

⁃ النسائي:قال في (الضعفاء) : ليس بالقوي في الحديث .

⁃ الدارقطني:وقال في (السنن) : ثقة وفي حفظه شيء . وقال في موضع آخر : ضعيف الحديث ، سيئ الحفظ .

⁃ وقال البرقاني : قلت له : شريك ، عن محمد بن عبد الرحمن ، عن عطاء ؟ قال : يشبه أن يكون ابن أبي ليلى .

⁃ وفي تهذيب التهذيب : كان رديء الحفظ ، كثير الوهم .

⁃ ابن حبان:ذكره في كتابه المجروحين ، وقال : كان رديء الحفظ ، كثير الوهم ، فاحش الخطأ ، يروي الشيء على التوهم ، ويحدث على الحسبان وكثير المناكير في روايته ، فاستحق الترك ، تركه أحمد بن حنبل ، ويحيى بن معين .

⁃ العجلي:كان فقيهًا صاحب سنة ، صدوقًا ، جائز الحديث ، وكان قارئا للقرآن ، عالمًا به ، قرأ عليه حمزة الزيات .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : أحد الأعلام … قال أحمد : سيئ الحفظ ، وقال أبو حاتم : محله الصدق .

⁃ وقال في السير : مات أبوه وهو صبي ، لم يأخذ عن أبيه شيئا .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق ، سيء الحفظ جدًّا .

⁃ ابن جرير الطبري:لا يحتج به .

< قال ابو كندا لا اقبله >

٥- القاسم بن أبي بزة نافع ، ويقال : يسار ، ويقال : نافع بن يسار المكي ، أبو عبد الله ، ويقال : أبو عاصم القارئ ، مولى ابن السائب المخزومي الهمداني .

⁃ النسائي:ثقة .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) ، وقال : ولم يسمع التفسير من مجاهد أحد غير القاسم بن أبي بزة ، وأخذ الحكم ، وليث بن أبي سليم ، وابن أبي نجيح ، وابن جريج ، وابن عيينة من كتابه ، ولم يسمعوا من مجاهد .

⁃ العجلي:ثقة .

⁃ الذهبي:قال في “تاريخ الإسلام” : وثقوه .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : ثقة .

⁃ ابن سعد:ثقة ، قليل الحديث .

<قال ابو كندا ثقة>

<قال ابو كندا الرواية ضعيفة لضعف حميد فقد قيل عنه كذاب ومحمد بنرعبد الرحمن بن ابي ليلى >

< الكتاب لا يقبل >

########

D-٣- حدثنا ابن حميد، قال: حدثنا يعقوب القمي، عن جعفر بن أبي المغيرة، عن سعيد بن جبير،

٢- يعقوب بن عبد الله بن سعد بن مالك بن هانئ بن عامر بن أبي عامر الأشعري ، أبو الحسن القمي الأصبهاني ، وهو ابن عم أشعث بن إسحاق بن سعد .

⁃ النسائي:ليس به بأس .

⁃ الدارقطني:ليس بالقوي .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : صدوق .

⁃ وقال في (من تكلم فيه وهو موثق) : صالح الحديث ، قال الدارقطني : ليس بالقوي .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في تقريب التهذيب : صدوق يهم .

<قال ابو كندا مقبول >

٣- جعفر بن أبي المغيرة، واسمه دينار، الخزاعي، القمي – بضم القاف، وتشديد الميم – من الخامسة، صدوق يهم، رأى ابن الزبير مصلوبا، ودخل مكة أيام عبد الله بن عمر، ولكن لم يثبت له عنهما سماع، (تس، تخ).

جعفر بن أبي المغيرة دينار الخزاعي الكوفي القمي .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .

⁃ الذهبي:قال في “تاريخ الإسلام” : كان مختصا بسعيد بن جبير ، ودخل معه مكة أيام ابن الزبير …، وكان صدوقا .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق يهم .

⁃ ابن منده:ليس بالقوي في سعيد بن جبير .

<قال ابو كندا ثقة في التفسير >

٤- سعيد ابن جبير الأسدي مولاهم الكوفي ثقة ثبت فقيه من الثالثة وروايته عن عائشة وأبي موسى ونحوهما مرسلة قتل بين يدي الحجاج [دون المائة] سنة خمس وتسعين ولم يكمل الخمسين ع

قال ابو كندا لا اقبل الرواية فابن حميد كذاب

اسانيد كتب الطبري ١/ A B معتمد

منهجي في الحكم

١- مايوثقة ابن حجر في التقريب

٢- ما يذكره ابن حبان في كتاب الثقات لانه اقرب الناس منهم

٣- مجهول الحال من شيوخ الطبري وابن ابي حاتم

٤- عنعنة الصدوق والتدليس لمن اقبله

———-

A- حدثني الحسين قال، حدثنا أحمد بن مفضل قال، حدثنا أسباط, عن السدي: (وهو الذي جعلكم خلائف الأرض)، قال: أما ” خلائف الأرض ” ، فأهلك القرون واستخلفنا فيها بعدهم .

1- الحسين هو محمد بن الحسين

وهو أبو جعفر، محمد بن الحسين بن موسى بن أبي حنين، الكوفي، الخزاز، المعروف بـ (الحنيني) توفي في جمادى الآخرة، سنة سبع وسبعين ومائتين، من الحادية عشرة، ثقة، صدوق. .

روى عن: أحمد بن مفضل الحفري

ذكره ابن حبان في الثقات

2-أحمد بن المفضل الحفري الأموي، القرشي، مولاهم، الكوفي: – ابن عم عمرو بن محمد العنقزي – توفي سنة (٢١٥)، من التاسعة، شيعي، صدوق، في حفظه شيء.

وأبو بكر بن أبي شيبة:أثنى عليه خيرًا . وقال ابن ابي حاتم

أبو حاتم الرازي:كان صدوقًا ، وكان من رؤساء الشيعة

⁃ أبو حاتم الرازي:كان صدوقًا ، وكان من رؤساء الشيعة .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة تبع الأتباع من كتابه (الثقات)،وقال: كان قديم الموت.

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : شيعي صدوق .

⁃ وقال في “تاريخ الإسلام”: كان صدوقا، من رؤساء الشيعة.

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق شيعي ، في حفظه شيء .

⁃ أبو الفتح الأزدي:منكر الحديث روى عن سفيان عن حبيب بن أبي ثابت ، عن عاصم بن ضمرة ، عن علي مرفوعًا : ” إذا تقرب الناس إلى خالقهم بأنواع البر فتقرب إليه بأنواع العقل ” .

⁃ وقال الحافظ ابن حجر معقبًا على كلام الأزدي : هذا حديث باطل ، لعله أدخل عليه . اهـ .

⁃ أبو بكر بن أبي شيبة:أثنى عليه خيرًا .

<قال ابو كندا مقبول >

3-أسباط ابن نصر الهمداني بسكون الميم أبو يوسف ويقال أبو نصر صدوق كثير الخطأ يغرب من الثامنة خت م

⁃ النسائي:ليس بالقوي

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : توقف فيه أحمد .

⁃ وقال في (من تكلم فيه وهو موثق) : وثقه ابن معين ، وضعفه أبو نعيم ، وقال النسائي : ليس بالقوي .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق كثير الخطأ ، يغرب .

<قال ابو كندا مقبول>

< قال ابو كندا الرواية مقبولة

وهذا الكتاب مقبول عندي >

#######

B-حدثنا به القاسم، قال: حدثنا الحسين، قال: حدثني حجاج، عن ابن جُريج،

١- القاسم بن الحسن، قال صاحب معجم شيوخ الطبري: من الحادية عشرة، لم أعرفه، ولم أجد له ترجمة، ولم يعرفه الشيخ شاكر قبلي (١٤٤ و ٨٣٩٨ و ٨٤٥٩ و ٨٤٦٠) وتردد فيه واضطرب وتمنى أن يجد له من الروايات ما يدله على ترجمته، ولم يتعرض الشيخ التركي في تحقيقه ” لتفسير الطبري ” (١/ ١٢٢) لترجمته بشيء، وقد صحح اسم أبيه في (١/ ١٤٧ و ٢٠٤) من الحسين إلى الحسن.

<قال ابو كندا شيوخ الطبري الذي صرح باسمائهم مقبولون عندي في التفسير وان كانوا مجهولين الحال>

٢- سنيد بن داود المصيصي ، أبو علي المحتسب ، واسمه حسين ، وسنيد لقب غلب عليه .

⁃ النسائي:ليس بثقة .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة تبع الأتباع من كتابه (الثقات) ، وقال : ربما خالف .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : الحافظ .. ضعفه أبو حاتم ، وقواه غيره .

⁃ وقال في (السير) : الإمام الحافظ ، محدث الثغر ، وقال : مشاه الناس ، وحملوا عنه ، وما هو بذاك المتقن .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : ضعف مع إمامته ومعرفته ؛ لكونه كان يلقن حجاج بن محمد .

⁃ أبو داود السجستاني:لم يكن بذاك .

⁃ الخطيب:لا أعلم أي شيء غمصوا على سنيد ، وقد رأيت الأكابر من أهل العلم رووا عنه واحتجوا به ، ولم أسمع عنهم فيه إلا الخير ، وقد كان سنيد له معرفة بالحديث وضبط فالله أعلم .

<قال ابو كندا هو عندي مقبول في التفسير >

٣- الحجاج بن محمد أبو محمد المصيصي ، الأعور ، مولى سليمان بن مجالد ، ترمذي الأصل .

⁃ النسائي:ثقة .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة تبع الأتباع من كتابه (الثقات) .

⁃ العجلي:وثقه .

⁃ الذهبي:قال في الكاشف : الحافظ … قال أحمد : ما كان أضبطه وأشد تعاهده للحروف . ورفع من أمره جدا . وقال أبو داود : بلغني أن ابن معين كتب عنه نحوا من خمسين الف حديث .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : ثقة ثبت ، لكنه اختلط في آخر عمره لما قدم بغداد قبل موته .

<قال ابو كندا هو عندي ثقة في التفسير >

٤- عبد الملك ابن عبد العزيز ابن جريج الأموي مولاهم المكي ثقة فقيه فاضل وكان يدلس ويرسل من السادسة مات سنة خمسين أو بعدها وقد جاز السبعين وقيل جاز المائة ولم يثبت

قال الذهبي حدث عن عطاء بن أبي رباح فأكثر وجود ، وعن ابن أبي مليكة ، ونافع مولى ابن عمر ، وطاوس حديثا واحدا قوله . وذكر أنه أخذ أحاديث صفية بنت شيبة ، وأراد أن يدخل عليها ، فما اتفق .

وأخذ عن مجاهد حرفين من القراءات ، وميمون بن مهران ، وخلق كثير . وينزل إلى أقرانه ، بل وأصحابه . فحدث عن زياد بن سعد شريكه ، وجعفر الصادق ، وزهير بن معاوية ، وإبراهيم بن محمد بن أبي عطاء وهو ابن أبي يحيى ، وسعيد بن أبي أيوب المصري ، وإسماعيل ابن علية ، ومعمر بن راشد ، ويحيى بن أيوب المصري . وكان من بحور العلم .

<قال ابو كندا الرواية مقبولة>

< قال ابو كندا الكتاب مقبول >

######

B-٢- وحدثنا القاسم، قال: حدثنا الحسين، قال: حدثنا علي بن مسهر، عن عاصم بن كليب، قال: قال ابن عباس:

٣- علي بن مسهر القرشي ، أبو الحسن الكوفي ، قاضى الموصل ، أخو عبد الرحمن بن مسهر قاضى جبل ، وقيل : علي بن مسهر بن علي بن عمير بن عاصم بن عبيد بن مسهر .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .

⁃ العجلي:علي بن مسهر قرشى من أنفسهم ، كان ممن جمع الحديث والفقه ، ثقة . وقال أيضًا : صاحب سنة ، ثقة في الحديث ، ثبت فيه ، صالح الكتاب ، كثير الرواية عن الكوفيين .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : الحافظ … كان فقيهًا محدثا ثقة .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : ثقة ، له غرائب بعد ما أضر .

⁃ ابن سعد:ثقة كثير الحديث .

<قال ابو كندا ثقة>

٤- عاصم بن كليب بن شهاب ابن المجنون الجرمي الكوفي .

ط٥، ق الكوفة، ت١٣٧

⁃ النسائي:ثقة .

⁃ ابن حبان:ذكره في طبقة أتباع التابعين من كتابه (الثقات) .

⁃ الذهبي:قال في (الكاشف) : قال أبو حاتم : صالح ، وقال أبو داود : كان أفضل أهل زمانه ، كان من العباد ، قال شريك : مرجئ .

⁃ وقال في (تاريخ الإسلام) : كان فاضلاعابدا .

⁃ وقال في (من تكلم فيه وهو موثق) : ثقة ولي لله تعالى ، قال ابن المديني : لا يحتج بما انفرد به .

⁃ ابن حجر العسقلاني:قال في (تقريب التهذيب) : صدوق ، رمي بالإرجاء .

⁃ أبو داود السجستاني:قال أبو عبيد الآجري : قلت لأبي داود : عاصم بن كليب ، ابن من ؟ قال : ابن شهاب الجرمى ، كان من العباد ، وذكر من فضله ، قلت : كان مرجئا ؟ قال : لا أدري . وقال في موضع آخر : كان أفضل أهل الكوفة .

⁃ ابن سعد:كان ثقةً يحتج به ، وليس بكثير الحديث .

<قال ابو كندا هو ثقة>

<قال ابو كندا الرواية مقبولة >

<الكتاب مقبول>

البقرة ٣٠-٤

الوسوم

, , , ,

الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

قال قتادة قوله:”وإذ قال ربُّك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفةً”، فاستشار الملائكة في خلق آدمَ، فقالوا:”أتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء” [١]

قال ابو كندا وهذا القول لا اراه صحيحا ، ولا ادري كيف عرف قتادة ان الله كان يستشير الملائكة – تعالى الله عن ذلك علوا كبير – فليس في الاية مايدل على ذلك لا صراحة ولا اشارة ولا قرينة.

فلو كان الخطاب استشارة، لصرح الله عز وجل بذلك او على الاقل ذكره بصيغة الاستفهام فقال أأجعل في الارض خليفة؟

قال الشعراوي : في قوله { إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً }

والكلام هنا لا يعني أن الله سبحانه وتعالى يستشير أحدا في الخلق. بدليل أنه قال «إني جاعل» إذن فهو أمر مفروغ منه. ولكنه إعلام للملائكة.

والله سبحانه وتعالى ، عندما يحدث الملائكة عن ذلك فلأن لهم مع آدم مهمة .

فهناك المدبرات أمرا ، والحفظة الكرام ، وغيرهم من الملائكة الذين سيكلفهم الحق سبحانه وتعالى بمهام متعددة تتصل بحياة هذا المخلوق الجديد.

فكان الإعلام ، لأن للملائكة عملا مع هذا الخليفة.

لذلك جعل الله الملائكة يسجدون لآدم ساعة الخلق وجعل الكون مسخرا له .

فخضع الكون له بإرادة الله ، وليس بإرادة الإنسان.

أ.هـ

قال ابو كندا : حتى تفهم الخطاب لا بد ان تتصوره كما هو ظاهر الكلام، حتى تأتي قرينه تصرفه عن ذلك الظاهر

فقول الله عز وجل {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

ظاهر الاية ان ملك الملوك يخبر عبيده المقربين المستغني عنهم ، عن فعل قد قضي امره، والله عز وجل لا يفعل ذلك الا لحكمة قطعا .

وهذا يدل على عدة اشارات ،

الأولى : فضل هؤلاء الملائكة المقربين وشرفهم بين الكائنات الموجودة في ذاك الحين.

الثانية : تخصيص الإخبار للملائكة يدل على ان الخليفة سيكون من غيرهم .

الثالثة : لأن ملك الملوك لا يخبر عبيده -وهو مستغني عنهم – بأمر الا لحكمة قطعا ، ولا يعلم هذه الحكمة الا الله ، فقد تكون الحكمة هي اخبارهم بعبادة استحدثها الله لهم وهذه العبادة مختصه بفعل اوامر الله لمعاونة الخليفة الذي سيجعله في الارض واتباع اوامر الله فيه وفي ذريته.

وقد تكون الحكمة في اخبارهم لأنهم هم من كانوا في الارض ليهيئهم لذلك والله أعلم .

————-

[١] قال ابو كندا اخرجه الطبري والرواية مقبولة

البقرة ٣٠-٣ معتمد

الوسوم

, , , ,

الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

قوله { إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً }

عن الْحَسَنُ، قَالَ: قَالَ اللَّهُ لِلْمَلائِكَةِ: إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالَ لَهُمْ: إِنِّي فَاعِلٌ. [١]
قال الطبري : أي مستخلف في الأرض خليفةً، ومُصَيِّر فيها خَلَفًا .
قال ابو كندا: ان المتأمل في كلمة (جعل) بمعنى (صار) إلا ان كلمة (صار) تدل على تغير اصل الشيء فيتغير اسمه ، اما ( جعل ) فتدل على تغير الشيء مع بقاء اصله واسمه.
فـ(جعل) فيها دلالة التصيير مع بقاء الاصل. والله اعلم.
والمتأمل في ايات الله عز وجل يجد ذلك المعنى واضحا، قال الله عز وجل { وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَجَعَلْنَاهُ رَجُلا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ }
وقال عز وجل { وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ (124) }
وقال الله سبحانه وتعالى { إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَىٰ إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ۖ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55)}
وقال سبحانه { وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ(7) }
فالاية الاولى لو كان معنى جعل خلق لأصبح المعنى لو خلقناه ملكا لخلقناه رجلا ، وهذا عبث من الكلام .
والاية الثانية لو قلنا معنى جعل خلق لكان المعنى واذا ابتلى ربه بكلمات قال اني خالقك للناس اماما، فكيف يكلمه ويقول له اني سأخلقك اماما
وهذه الايات تدل على ان كلمة ( جعل ) ليس فيها دلالة الخلق ألبته.

قوله { خَلِيفَةً }

قال الطبري : والخليفة الفعيلة من قولك: خلف فلان فلانًا في هذا الأمر، إذا قام مقامه فيه بعده.كما قال جل ثناؤه { وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ وَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ (13) ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلائِفَ فِي الأَرْضِ مِنْ بَعْدِهِمْ لِنَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (14) } [سورة يونس: ١٤] يعني بذلك أنه أبدلكم في الأرض منهم، فجعلكم خلفاء بعدهم.
ومن ذلك قيل للسلطان الأعظم: خليفة، لأنه خلف الذي كان قبله، فقام بالأمر مقامه، فكان منه خلَفًا.
وكان ابن إسحاق يقول “إني جاعل في الأرض خليفة”، يقول: ساكنًا وعامرًا يسكنها ويعمُرها خلَفًا، ليس منكم .[٢]
وليس الذي قال ابن إسحاق في معنى الخليفة بتأويلها – وإن كان الله جل ثناؤه إنما أخبر ملائكته أنه جاعل في الأرض خليفةً يسكنها – ولكن معناها ما وصفتُ قبلُ.أ،هـ
قال ابو كندا ومنه قول الله عز وجل { وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنْشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ(133)}
وقال ابو كندا : اختيار الطبري هو الاصح والادق في المعنى .
وحتى تعرف لماذا دقق الطبري في المعنى وقصرها على معنى : إذا قام مقامه فيه بعده، ولم يتعدى بها الى العمارة ، لأنه لو كان يفهم من الخلافة العمارة ما استفهمت الملائكة وقالت { أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ } فكيف يقولون ذلك وهم يعلمون ان من دلالة الخلافة العمارة والافساد في الارض وسفك الدماء ليس من اعمار الارض!!!!.
إذن، على ما قاله الطبري فالخليفة لا يطلق على شخص الا اذا قام مقام شخص قبله قد هلك، او عجز او اُزال .
لذلك قال الله عز وجل عن داود خليفة في الارض ولم يقل خليفة الله في الارض { يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)} فداود خلف السلطان الذي قبله وهو طالوت في الحكم ، وخلف النبي الذي قبله في النبوة ، ولم يخلف الله عز وجل ، تعالى الله عز وجل عن ذلك .
وبهذا يتضح بطلان قول السمعاني في تفسيره عندما قال :
وَقيل: إِنَّمَا سمى خَليفَة لِأَنَّهُ خَليفَة الله فِي الأَرْض؛ لإِقَامَة أَحْكَامه، وتنفيذ قضاياه، وَهَذَا هُوَ الْأَصَح.
لان قولك خليفة الله في الارض كما تفهم العرب ان الله هلك او عجز او زال من الارض وهذا قام مقامه ، تعالى الله عن ذلك.
اذن ، فآدم خلف الكائنات التي كانت في الارض بعدما هلكت.
والرسل خلفوا بعضهم في الرسالة
والانبياء بعضهم خلف في النبوة وبعضهم لم يخلف فيحيى وعيسى كانا نبيين في زمن واحد، ولوط كان نبي في زمن ابراهيم.
وذرية نوح ومن معه في السفينة خلفوا بعضهم البعض في اعمار الارض.
{ فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73)}
وقال
{ وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۗ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (165) }
عن السدي: (وهو الذي جعلكم خلائف الأرض)، قال: أما ” خلائف الأرض ” ، فأهلك القرون واستخلفنا فيها بعدهم .[٣]
قال ابن عاشور : وَالْخَلِيفَةُ فِي الْأَصْلِ الَّذِي يَخْلُفُ غَيْرَهُ أَوْ يَكُونُ بَدَلًا عَنْهُ فِي عَمَلٍ يَعْمَلُهُ، فَهُوَ فَعِيلٌ بِمَعْنَى فَاعِلٍ وَالتَّاءُ فِيهِ لِلْمُبَالَغَةِ فِي الْوَصْفِ كَالْعَلَامَةِ.

قال الطبري فإن قال قائل: فما الذي كان في الأرض قبل بني آدم لها عامرًا، فكان بنو آدم منه بدلا وفيها منه خلَفًا؟

قال ابو كندا ليس هناك رواية صحيحة تحدد من سكن الارض الا رواية ابن ابي حاتم عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ: كَانَ الْجِنُّ بَنُو الْجَانِّ فِي الأَرْضِ قَبْلَ أَنْ يُخْلَقَ آدَمُ بِأَلْفَيْ سَنَةٍ، فَأَفْسَدُوا فِي الأَرْضِ، سَفَكُوا الدِّمَاءَ، فَبَعَثَ اللَّهُ جُنْدًا مِنَ الْمَلائِكَةِ فَضَرَبُوهُمْ حَتَّى أَلْحَقُوهُمْ بِجَزَائِرِ الْبُحُورِ، فَقَالَ اللَّهُ لِلْمَلائِكَةِ: إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً، قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ قَالَ: إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ .[٤]

وقَالَ الْحَسَنُ: إِنَّ الْجِنَّ كَانُوا فِي الأَرْضِ يُفْسِدُونَ وَيَسْفِكُونَ الدِّمَاءَ وَلَكِنْ جَعَلَ اللَّهُ فِي قُلُوبِهِمْ أَنَّ ذَلِكَ سَيَكُونُ، فَقَالُوا بِالْقَوْلِ الَّذِي عَلَّمَهُمْ. [٥]

قال ابو كندا وهذه الروايات ليست عن الرسول ﷺ ، فلعلهم اخذوه من كتب بني اسرائيل او من كتب الاقباط
لذلك لا يسلم بها ، لأنها لم ترد من الرسول ﷺ إنما اخذت من كتب اهل الكتاب ، فقد يكون خلافة ادم للجن وقد يكون خلافته لكائنات غيرهم .

ويبقى سؤال عندي اذا كان معنى الخليفة هو من يقوم مقام من بعده.
فكيف نقول ان ادم مستخلف على الارض وابليس هبط معه على الارض

هل هذا يدل على ضعف قول ان المستخلفين هم الجن ؟
هل كان الملائكة هم المستخلفون في الارض؟
هل هناك كائنات اخرى غير الملائكة والجن استخلفهم بني ادم؟

لا اعلم ،
الذي اعلمه ان الكائنات الموجودة حينئذ الملائكة والجن والبشر ، والله اعلم

—————-
[١] اخرجه ابن ابي حاتم ، وقال ابو كندا الرواية مقبولة
[٢] اخرجه الطبري وابن ابي حاتم قال ابو كندا رواية الطبري لا اقبلها ، ورواية ابن ابي حاتم اقبلها ، فهي مقبوله من جهة ابن ابي حاتم
[٣] قال ابو كندا اخرجه الطبري والرواية مقبولة
[٤] رواه ابن ابي حاتم قال ابو كندا الرواية صحيحة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه
[٥] قال ابو كندا اخرجه ابن ابي حاتم والرواية مقبولة

رسالة الى هيئة الترفيه

الوسوم

اتذكرون مقدمة مقالي الذي تحدثت فيه عن فكرة تحفيظ القران ، كانت تلك المقدمة هي بداية مقالي عن هذه الفكرة التي سأطرحها الان .

كتبت تلك المقدمة وانا عازم على فكرتي في الترفية ، وفعلا بدأت المقدمة على اساس فكرة الترفيه من باب المشي والعلاج الطبيعي ، وعندما استطردت- والاستطراد لا يرتب له – في حديثي عن ولي العهد حفظه الله ، انتشيت افتخارا ، فاستغل قلمي هذه الفرصة وبدأ الحديث عن تحفيظ القران ، وكأنه يقول اذا تحدثت عن الملوك فمن الادب الا تتحدث الا عن كلام ملك الملوك .

ها انا الان اشعر ان قلمي ينازعني ليكتب فكرة اخرى لذلك سأضع الان نقطة على السطر حتى اقيده جيدا والوعد بيني وبينكم السطر الاخر .

ها انا عدت راجيا من الله ان يعينني على قلمي ، وراجيا منكم ان تتصوروا بداية مقدمتي في المقالة الماضية وكأنها هنا ثم اما بعد :

تأمل عقلي في هيئة الترفية منذ بدايتها الى الان ، حقيقة جهد جبار يشكر عليه معالي الشيخ تركي ال الشيخ حفظه الله، واقولها صراحة وان غضب بعض الناس ، انا معجب بشخصيته ، اعجبني فيها استمتاعه بكل دقيقة في حياته ، على الرغم من الضغوط الكبيرة والهموم الثقيلة المرتبطة بالمسؤلية التي على عاتقة ، وحرصه في انجاح المهمة على اكمل وجه ، حتى انه يحضر شخصيا – رغم مرضة ومشاغلة- ليرى عمل التجهيزات لكل مشروع

، ومع ذلك تجده يكتب قصيدة ، او يطرح فكرة رايقة، اذكره في رحلته العلاجية- شافاه الله وعافاه -، يفكر بكتابة رواية ، وصدقوني لا يكتب الرواية احد الا ان يكون رايق، واسألوا ” Joanne Rowling” مؤلفة روايات هاري بوتر ، ان لم تصدقوني .

نعود الى هيئة الترفيه ونقول

الترفية ياسادة اساسه المنافسة، فلا ترفيه الا بمنافسة لأن النفس جبلت على حب المنافسة

البلوت منافسة، البلايستيشن منافسة، الكرة منافسة ، حش البنات في بعضهن بعد العرس هي ترفيه – فالغيرة نوع من المنافسة- ، لذلك الترفية يستمر مع تقادم الزمان ولا يمل وان لعبته يوميا لكثرة المنافسة.

وحتى يتضح ما اقول اضرب لك مثالا

خذ ستة اشخاص وضعهم في السجن واعطهم ورق لعب البلوت ، وخذ ستة اشخاص اخرين وضعهم في السجن ، واعطهم سيدي فيه ٣٢ اغنية على اعداد ورق البلوت ،

ستجد اهل مجموعة البلوت يلعبون يوميا ست ساعات من غير ملل لمدة شهر كامل .

وستجد اهل السيدي يغنون ويرقصون اول ثلاثة ايام ، وفي اخر الشهر ستجد السيدي متكسر الى ٣٢ قطعة من الطفش .

اذا عرفتم هذا ياسادة فاعلموا ان الترفية نوعان : ترفيه لذاته ، وترفيه متعدي .

اما الترفيه لذاته فهو مقصور على اللاعب فقط ، مثل البلوت البلايستيشن الحفلات الغنائية الشطرنج وغيرها.

إن كل هذه المسابقات لمَّا تتعدى ترفية اللاعب او المغني او المغنية ، اما الجمهور فلا يصل اليهم الترفية .

اظن ان العاب البلوت والشطرنج والبلايستيشن واضح عزوف الجماهير عنها وان اهتموا بها فهو لحظي فقط .

اما حفلات الغناء والرقص فالواضح ايضا انها ترفيه للفنانين والفنانات ، أما الجمهور فلا يظهر سبب ارتباطهم بالحفلات .

لكن المتأمل في جمهور الحفلات يرى انهم يعتبرون الحفلات هي ادوات للروقان او لتفريغ شحن مكبوتة في النفس ، وليست ترفيها.

وهذا النوع من الترفية نطاق مصالحه ضيق للوطن وابناء الوطن .

ومهما كانت المصالح التي تُرى فيها الا ان نطاقها ضيق.

اما النوع الثاني ياسادة فهو الترفية المتعدي ، وهذا الترفيه له مدربين ومعلمين ومستشارين ويحتاج الى صحة في العقل والجسد وتدريب وتعليم وذكاء وجهد وخطط لتتغلب على المنافس ، وهذا كله يجذب الجمهور .

هذا النوع من الترفيه يحتاج الى مؤسسات تتنافس فيه ، حتى تحقق مبتغاك .

اما إن تنافس فيه الافراد فلن تحقق منه الا ١٠٪؜ من اهدافك او اقل.

تعلمون ياكرام ان اقوى وسيلة لتغيير المجتمع هي المؤسسات التعليمية .

فلو اسسنا مسابقة الالعاب الالومبية بين مؤسسات التعليم ، واقصد بمؤسسات التعليم هي ( الجامعات والكليات والمدارس الاهلية والعالمية فقط ) – وتضيف في الخطط القادمة الشركات التي يرغب موظفوها في المشاركة –

ثم ابتدأنا في المرحلة الاولى – ومدتها ثلاث سنوات – بعدة نشاطات ، كرة القدم ، وكرة السلة ، وكرة الطائرة ، وكرة اليد ، وسباق التتابع الجري ، ونخترع سباق تتابع للدرجات الهوائية ، وغيرها من النشاطات غير الرياضية ، سأذكر بعضها اذا تحدثت عن الثقافة .

لن استمر في شرح المسابقة لأن الالعاب الالومبية معروفة طريقتها ، لذلك سأنتقل الى الية المشاركة فيها .

فإذا كانت جائزة الفائز الاول على المملكة عشرة مليون والثاني ثمانية والثالث ستة والرابع اربعة والخامس مليونان .

سيسيل لعاب المؤسسات التعليمية لها ، هذا غير جوائز مسابقات المناطق التي ستأهلهم وبالطبع ستكون اقل.

وحتى يحق للمؤسسة التعليمية دخول المسابقة ، لابد ان تحقق الشروط :

ومنها

١- توظيف مدرب لكل لعبة على ان يكون لعب في اي نادي سعودي – حتى لو كان هذا النادي في اخر درجة من درجات المسابقات السعودية

٢- توظيف مساعد صحي او ممرض واحد لكل مؤسسة تعليمية .

٣- لا بد ان يكون كل اللاعبين في الفريق يدرسون في نفس المؤسسة التعليمية

سأكتفي بهذه الشروط لأبين الفوائد منها

الشرط الاول سيوفر للاعبين المعتزلين وظائف في نفس تخصصهم بدلا من وظائف ( السيوكرتي )

الشرط الثاني سيوفر وظائف لصحيين في مجالهم وايضا سينفع طلاب المؤسسة التعليمية عند المواقف الحرجة .

الشرط الثالث سينفع الطلاب الموهوبين الفقراء بستقطابهم من قبل المؤسسات التعليمية وتعليمهم بالمجان حتى يفوزوا بكعكة المنافسة

وهذا بلا شك سيفيد الوطن بسقل المواهب منذ الصغر حتى يشرفوهم في المحافل الدولية.

ولا ننسى ان ننشئ قناة خاصة لهذه المسابقة لجذب الجمهور والاعلان للمدارس المشاركة

وبهذا تتحقق المنافسة للاعب او الفنان وعائلته ومدربه ومؤسسته والوطن

رفع مكبرات الصوت في الشرع

في صباح الخميس فتحت رسائل الواتساب فأتتني رسالة مكتوب فيها :

فكرة جميلة من الشاب …، فقد قام بوضع إضاءة في أعلى منارة المسجد تدل على دخول الامام في الصلاة ، فهي تضيء أثناء الصلاة فقط .

فظننتها طرفه فابتسمت لها ، وبدأت اتخيل هذه الطرفة وازيدها خيالا وانا في طريقي للعمل، مستمتعا بهذه الطرفة ، فتخيلت الجيل بعد القادم ، اذا رأوا هذه اللمبة اذا اضيئت اثناء صلاة الامام ، – والعرف عندنا والذي اعتادنا عليه كما تعلمون ان اللمبة اذا اضيئت في مكان ما ،يفهم منها منع الدخول اإما للخطر او لأن الامر جلل او لعدم الازعاج فهناك اجتماع –

فتخيلت المصلين في الجيل بعد القادم اذا اضاء الامام اللمبة يقفون خارج المسجد ينتظرون حتى تطفئ اللمبة فيتسنى لهم الدخول –

وتخيلت احد الأئمة اللطيفين المتسامحين يسمح بالدخول لكن بشرط ان يكتبوا تعهد في عدم العودة ، وتخيلت احد الأئمة الفلاوية يضع دفتر ويحط خط بالقلم الاحمر اذا اقام ويسمح بالدخول لمن يعرفهم واهل الحي فقط.

لا تعجبوا من هذه الافكار فقد كانت ائمة مساجد السويدي والبديعة يحضرون المصلين في صلاة الفجر واحد واحد نفر نفر وكأنهم في فصل دراسي ، والويل لك اذا ذكر اسمك ولم تجب عليه بنعم .

ثم تطور الخيال عن خزعبلات الصوفية كيف يتصل هذا الضوء بالله عز وجل عبر ايات القران التي يقرأها الإمام الصوفي اثناء الصلاة ، هنا توقفت عن التخيلات فقد اصبحت الفكرة مزعجة لي ، وحمدت الله انها طرفة وليست حقيقة.

فلما وصلت العمل اخبرني بها احدهم وهو وكأنه معجب بالفكرة ، فلم التفت له ظنا مني انها خربطة وستمضي، فإذ بالرسائل تكثر في نشر هذه الفكرة والاعجاب بها وتأييدها والثناء على من يفعلها .

هنا علمت ان العامة بدأت تتشرب الفكرة بحجة العوض ولا القطيعة .

لذلك اقول ان هذه الفكرة نابعة عن ردت فعل وفي الغالب ان ردات الفعل لا تكون صائبة ، والدليل انهم يقولون نضع ضوء حتى يعلم ان الامام اقام الصلاة ومن الطبيعي ان الناس يعلمون ان الائمام اقام الصلاة بصوت الاقامة الذي لم يمنع ، فماحاجت الضوء اذن !!!

هل الوء سيقرأ عن الائمام!!!

هل الضوء سيبعث الارتياح للناس كالقران!!!!

هل الراحة النفسية في القران او في الضوء المنبعث من منارة المسجد !!!!

هل الضوء سيحل مشكلة المكبرات !!!!

واذا كان حلا لمشكلة المكبرات كما تقولون سيفرح بعض الناس ويقول لماذا نضع مؤذن اذا كان الضوء يكفي ؟؟؟

اعلم ان صاحب الفكرة والمؤيدون له، لم ينشروها الا غيرة لدين الله ، واعلم ايضا ان الرسول ﷺ لم يزر احدا في بيته لينصحه بعد الهجرة الا عبد الله بن عمرو بن العاص عندما تشدد في الدين ، اما المنافقون فلم اعلم ان الرسول ﷺ ذهب الى بيوتهم ليناقشهم او يجادلهم .

عن أبي قلابة قال : أخبرني أبو مليح ، قال : دخلت مع أبيك زيد على عبد الله بن عمرو ، فحدثنا أن النبي ﷺ ذكر له صومي، فدخل علي، فألقيت له وسادة من أدم، حشوها ليف، فجلس على الأرض، وصارت الوسادة بيني وبينه، فقال لي : ” أما يكفيك من كل شهر ثلاثة أيام ؟ “. البخاري

لذلك اقول مستعينا بالله

ان اول من نبهني الى مسئلة تخفيض مكبرات الصوت في المساجد وخفض الصوت في الصلاة هو الشيخ عبدالكريم الخضير – وفقه الله لما يحب الله ويرضى -فقد اشار الى ذلك في شرح الموطأ

قبل سنتين تقريبا – كنت في نجران حينها – واذكر اني سجلت ما قال وارسلته لمن اعرف في الواتساب .

من تلك اللحظة وانا ابحث في المسئلة في نصوص اقوال الله عز وجل واقول رسوله ﷺ ، لذلك لما نشر خطاب وزير الشؤون الاسلامية – وفقه الله لما يحب الله ويرضى – لم اتفاجأ ولم تكن لدي ردة فعل بل ارى انه اختار الأولى الذي يوافق الكتاب والسنة .

وهذه فائدة من يكثر القراءة في تفسير القران وشرح احاديث الرسول ﷺ ويقلل من القراءة في كتاب العلامة والفهامة وحجة الاسلام ، لأنك اذا قرأت تفسير القران وشرح احاديث الرسول ﷺ لن يخفى عليك شيء من دين الله وستأخذ الاسلام كما اراده الله فقد تكفل بحفظ الذكر الذي هو ما اوحى الله عز وجل على نبيه ﷺ .

اما كتب العلامة والفهامة فلم يتكفل الله بحفظها ثم ان هذه الكتب مبنية على طبيعة المؤلف وبيئته وخبرته في الحياة والبيئة تتغير مع الزمن والطبع متغير بطبعة حتى بين الاخوان مع انهم من جينات واحدة.

لذلك اقول لا ينبغي رد كلام الله عز وجل وكلام رسوله ﷺ بحجة الروحانية والعاطفة والشعور والاحساس.

اعلم اني الان رفعت ضغط بعضكم واستشاط غضبا من مقدمتي،

لهذا سأتوقف هنا وسأشرع في ذكر ثلاث نصوص وجدتها في بحثي السابق هي دليل على ان اختيار الوزير كان وفق قال الله وقال رسوله شئت ام ابيت،

فإن كنت تبحث عن الحق وانت عامي ، ستطمئن نفسك لقول الله وقول رسوله ، وان كنت تبحث عن الحق وترى خلاف ذلك وعندك ادلة بقال الله وقال رسوله فحياك الله واذكرها لي ، فأنا اقدم قول الله وقول رسوله على ابي وامي .

اما ان كنت حاسدا او حاقدا او لك مآرب اخرى فهذا شأنك والحاسد لا يقتل الا نفسه ، اما الحق فسيحفظه الله بحفظ ذكره .

1- عن أبي قتادة أن النبي ﷺ قال لأبي بكر”مررت بك وأنت تقرأ وأنت تخفض من صوتك

‏فقال:إني أسمعت من ناجيت

‏قال:ارفع قليلا

‏وقال لعمر ” مررت بك وأنت تقرأ،وأنت ترفع صوتك”

‏قال:إني أوقظ الوسنان ، وأطرد الشيطان

‏قال :” اخفض قليلا “

‏الترمذي صححه الالباني

وهنا امر الرسول ﷺ عمر بخفض الصوت في القراءة مع ان عمر بن الخطاب كان يرفع صوته ليقوم النائمون للصلاة ويعينهم على الخير

وليطرد الشيطان ، فالغاية صحيحة وهدفها نبيل خير ، والواسيلة رفع الصوت بقراءة القراءان الذي يبعث الرواحانية في القلوب وفي النفس يشعر سامعه براحة عجيبة عند سماعه.

ومع ذلك قال له الرسول ﷺ اخفض صوتك.

وتقديره اخفض صوتك ولو كنت تعين الناس على القيام للصلاة وتطرد الشيطان من المكان .

اخفض صوتك امتثالا لقول الله عز وجل { ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها }

اخفض صوتك لأني الان امرتك والله عز وجل امرك بالتباع اوامري .

“اخفض صوتك ” جملة صريحة صحيحة لا تحتمل اي معنى الا معنى واحد فقط وهو اخفض صوتك

فهل سيظن ظان -والعياذ بالله -في أن رسول الله لا يريد الخير للناس!!!!

ام انه لا يعرف المصلحة العامة وانتم تعرفونها اكثر منه!!!!

ام انتم اغير منه على دين الله!!!!

لماذا لم يعترض عمر الفاروق صاحب الدرة رضي الله عنه، ويناقشه ، ويحثه على رفع الصوت !!!!!

اتدرون لماذا خضع عمر لامر الله وامر رسوله مع ان فكرته كانت جميلة وغايتها نبيلها ووسيلتها القران!!!!

لانه يحب الله ورسوله اكثر من نفسه.

ووصيتي لكم حب الله ورسوله اكثر من انفسكم وكونوا واقفين عند قول الله وقول رسوله.

٢- عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى : { ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها } قال :

نزلت ورسول الله ﷺ مختف بمكة ؛

كان إذا صلى بأصحابه رفع صوته بالقرآن، فإذا سمع المشركون سبوا القرآن، ومن أنزله، ومن جاء به،

فقال الله تعالى لنبيه ﷺ : { ولا تجهر بصلاتك } ، أي : بقراءتك فيسمع المشركون، فيسبوا القرآن،

{ ولا تخافت بها } : عن أصحابك فلا تسمعهم، { وابتغ بين ذلك سبيلا } .

البخاري

في هذا الحديث يتبين فيه ان الله عز وجل راعى نفسية الكفار وهم كفار فأمر رسول ﷺ بإخفاض قراءته في الصلاة مراعاة لهم ، فلماذا لا تراعو المسلمين يامسلمون.

امر الله عز وجل رسوله بخفض صوته وهو يقرأ القران في صلاته حتى لا يسمعه من كان خارج بيته ، مع ان الله يعلم ان كفار قريش كانوا يحذرون الناس من سماع القران حتى لا يسلموا.

جعل الله عز وجل القران اقوى وسيلة لهداية البشر كافرهم ومسلمهم ومع ذلك امر الرسول بأن لا يجهر به في صلاته

بل ان بعض صناديد قريش كانوا يتسللون في الليل ليستمعوا القران غضا طريا من فم رسوله ﷺ ومع ذلك قال الله له لا تجهر به في صلاتك ، لا تستخدمه في الدعوة اذا شرعت في صلاتك ، فالصلاة لي وليست لهم .

الصلاة يا كرام كلها لله عز وجل ، ولا يجوز لك صرف شيء منها لغيره ولو من باب الدعوه والتعاون.

لانك اذا صليت يتفضل الله عز وجل ويسمح لك ان تخاطبه ، فإذا خاطبته لا بد لك ان تصرف كل حركاتك وسكناتك لله ، عقلك وقلبك وصوتك لله وليس لغير الله.

3- وعن عبد الله بن عباس أنه قال : خسفت الشمس، فصلى رسول الله ﷺ والناس معه، فقام قياما طويلا، قال : نحوا من سورة البقرة “.

اخرجه مالك والشيخان

اذكر الشيخ عبد الكريم الخضير في شرحه لموطأ مالك : قال لماذا قال ابن عباس نحو سورة البقرة ؟

لماذا لم يقل انه قرأ سورة البقرة او سورة كذا ، بما ان صلاة الكسوف جهرية !!!. أ،هـ

المشكلة انه لم يجيب على ذلك.

وهذا سؤال مشروع ، فإما ان ابن عباس كان في اخر الصف – لفزع الناس في حالة الكسوف الى المسجد فمتلئ – فلم يسمع الرسول ﷺ وهو يقرأ جهري !!!

او ان الصلاة سرية وليست جهرية كما نفعل الان !!!!

وفي ظني ان الرأي الاول اولى فمن كثرة المصلين لم يسمع صوت الرسول ﷺ ، والقرينة على كثرة المصلين في المسجد هو ان عائشة صلت الكسوف مع الرسول ﷺ وهي في بيتها .

ومع ذلك سكت الرسول ﷺ في هذا الموقف ولم يشرع بشيء فيه ، وهذا دليل على ان من لم يسمع قراءة الامام فلا شيء عليه بإقرار الرسول ﷺ لهم .

ولو كان هناك الزام بسماع صوت الامام وهو يقرأ ولا تصح الصلاة الا بها لامر الرسول ﷺ بختراع شيء يوصل الصوت للناس او لجعل احد الصحابه يعيد ما قرأ الرسول ﷺ حتى يسمعوا.

لهذا ياكرام كنت مرتاح البال عندما قرات تعميم الوزير الذي كان مجمله هو “اخفض صوتك ” ، “لا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها”.

البقرة ٣٠-٢

الوسوم

, ,

الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

قوله {قَالَ رَبُّكَ }

قال الثعالبي :وإِضافةُ «رَبٍّ» إِلى محمد ﷺ ومخاطبتُهُ بالكاف- تشريفٌ منه سبحانه لنبيِّه، وإِظهار لاِختصاصه به .

قال ابو كندا: انتقل الله عز وجل في الخطاب من توجيه الخطاب للناس مباشرة بقوله { يا أيها الناس } و {كيف تكفرون } الى مخاطبتهم عبر رسوله ﷺ بقوله { ربك }،
لأن هذه القصة التي نبأه بها لم تكن العرب تعرفها في ذلك الوقت على اختلاف دياناتهم، الا القليل ممن قرأها من كتب انبيائهم عنها ، ومع أن الرسول ﷺ كان امي لا يقرأ إلا أنه اخبرهم بها، وفي هذا دليل للكفار واهل الكتاب أن هذا رسول من الله عز وجل
فهذه القصة هي ( نبأ ) لم يحضرها بشر ، كما قال تعالى { مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلإِ الأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ إِنْ يُوحَى إِلَيَّ إِلا أَنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }
ومع ذلك نبأهم بها الرسول ﷺ فأصبحت خبرا يتناقله الناس بالإخبار .
اما مخاطبتهم بذكر نعمة الحياة وخلق جميع مافي الارض للبشر فهذا الامر يعرفونه لذلك وجه الخطاب لهم مباشرة فقال { كيف تكفرون }

وقال الزجاج : وفي ذكر هذه الآية احتجاج على أهل الكتاب
بتَثْبيتِ نبوة النبي – ﷺ – أنَّ خَبَرَ آدم وما أمره اللَّه به من سجود الملائكة له معلوم عندهم، وليس هذا مِنْ علم العرب الذي كانت تعلمه، ففي إخبار النبي – ﷺ – دليل على تثبيت رسالته إذ آتاهم بما ليس من علم العرب، وإنما هو خبر لا يعلمه إلا من قرأ الكتاب أو أوحي إليه به.

قوله { لِلْمَلَائِكَةِ }

قال أبو جعفر: والملائكة جمع ( مَلأكٍ ) ،
غيرَ أن أحدَهم – اي غير انه يقال لمفردهم (مَلَك ) – ، بغير الهمزة أكثرُ وأشهر في كلام العرب منه بالهمز,
وذلك أنهم يقولون في واحدهم: (مَلَك) من الملائكة, فيحذفون الهمز منه, ويحركون اللام التي كانت مسكنة.
وإنما يحركونها بالفتح, لأنهم ينقلون حركة الهمزة التي فيه بسقوطها إلى الحرف الساكن قبلها،
فإذا جمعوا واحدهم، ردّوا الجمعَ إلى الأصل وهمزوا, فقالوا: ملائكة.
وقد تفعل العرب نحو ذلك كثيرا في كلامها, فتترك الهمز في الكلمة التي هي مهموزة، فيجري كلامهم بترك همزها في حال, وبهمزها في أخرى, كقولهم: ” رأيت فلانا ” فجرى كلامهم بهمز ” رأيت ” ثم قالوا: ” نرى وترى ويرى “, فجرى كلامهم في ” يفعل ” ونظائرها بترك الهمز, حتى صارَ الهمز معها شاذًّا، مع كون الهمز فيها أصلا. فكذلك ذلك في ” ملك وملائكة “, جرى كلامهم بترك الهمز من واحدهم, وبالهمز في جميعهم.

وقد يقال في واحدهم، مألك, فيكون ذلك مثل قولهم: جَبَذ وجذب, وشأمَل وشمأل, وما أشبه ذلك من الحروف المقلوبة. غير أن الذي يجبُ إذا سمي واحدهم
” مألك ” أن يجمع إذا جمع على ذلك ” مآلك “, ولست أحفظ جمعَهم كذلك سماعًا,
وأصل الملأك: الرسالة.
فسميت الملائكةُ ملائكةً بالرسالة, لأنها رُسُل الله بينه وبين أنبيائه، ومن أرسلت إليه من عباده. أ،هـ

قال ابو كندا وبعد قرائتي لأقوال المفسرين واللغوين المختلفة في اشتقاق ( مَلَك) وجدت ان قول الطبري هذا، هو افضلها شرحا وحجة.
مع اني اتخفظ على قوله ( واصل الملأك : الرسالة …الخ) ولا اوافقه عليه .
لأن الله عز وجل قال { الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلائِكَةِ رُسُلا }
وقوله (جاعل ) يدل ان الله عز وجل صير الملائكة الى رسل، وليس اصلهم رسل
بل إن قول الله عز وجل { اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلائِكَةِ رُسُلا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ(75)} يدل ان الله عز وجل لم يجعلهم كلهم رسل وانما اصطفى منهم فقط
والدليل على ذلك قول الله عز وجل { وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ(71) }
فهؤلاء الملائكة خزنه وليسوا رسل، فكيف نقول ان معنى ملائكة رسل؟!!!
ثم ان المتعارف عليه عند العرب ان الرسول يوصل رسالة كلاما يقوله للمرسل اليه فقط ، ولا يتصرف بشي غير قول الرسالة ، فإن تعدى توصيل الرساله بفعل ما كأخذ او شراء او بيع او هبة انتقل اسمه من رسول الى اسم اخر كـ(عامل او موكل )
والله عز وجل عندما وصف ملك الموت قال عنه الذي وكل بكم ولم يقل الذي ارسل لكم او رسول الموت ، { قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ(11) }
وكذلك الرسول ﷺ عندما قال ” من دعا لأخيه بظهر الغيب، قال الملك الموكل به : آمين، ولك بمثل “. [١]
وهنا قال الرسول ﷺ ” الملك الموكل به ” ولم يقل الملك المرسل له .
بينما الرسول قال عنه رسول او نبي ، وقال الله عز وجل { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إِلا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(52) }
وقال عز وجل { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ(25))
وقال سبحانه وتعالى { إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولا شَاهِدًا عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولا (15) فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذًا وَبِيلا (16) }
وبهذا يتبين لك ان الله عندما يرسل الى البشر مرسول يبين هل هو رسول او نبي او عامل او موكل فليس كل من يرسلهم رسول فقط.
فإن قال قائل فما تقول في قوله تعالى { قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ(81) }
سأذكره بالاية التي ذكرت من قبل { اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلائِكَةِ رُسُلا } وهؤلاء من الرسل الذين اصطفاهم الله ليخبروا لوط عنه ، متى موعد العذاب وما يفعل قبل بداية العذاب .
ولو قلنا بقول ان كل من ارسله الله بأمر بفعل امر ما هو رسول، فما تقول في قول الله عز وجل { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا (83)}
وقوله عز وجل { فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلاتٍ }
وقول الله سبحانه { وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْـزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ (22) }
كل هؤلاء ارسلهم لمهمات يأدونها ومع ذلك لم يكونوا رسل ولا نقول ان معاني اسمائهم يتضمن الرسالة .
فالله عز وجل اذا ارسل رسول يخبرنا انه رسول وهكذا تفعل العرب ليبين لهم انه مجرد رسول وليس له من الامر شيء الا ما يأمره به ربه { لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ(128) }
{ قُلْ إِنِّي لا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلا رَشَدًا (21) قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا (22) }
وتأمل قول الله عز وجل في كتابه وستجد ما ذكرت لك ، قال الله تعالى { وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (79)} اي ارسلناك لتكون مهمتك ان تكون رسولا تخبر الناس ما امرك ان تخبرهم به ، وهذه وظيفة الرسل لذلك قال الله عز وجل عن الرسول ﷺ { وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى(3) إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحَى(4) }
واليك هذه الايات حتى تتضح لك الصورة اكثر
قال الله عز وجل { كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151)}
وقال عز وجل { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ }
وقال الله سبحانه وتعالى { لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلا كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُوا وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ (70) }
وقال سبحانه وتعالى { هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33) }

فإن قلتم فما معنى (مَلَك) ؟
قلت لا اعلم ، الذي اعلمه هو أن مادة ( الميم ، واللام ، والكاف ) ( م، ل ، ك) عند العرب لها دلالة القوة وليس فيها دلالة الرسالة.
والذي اعلمه ان قول الله عز وجل { فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ }
يدل على صفة حسن خَلق الملائكة ، ويفهم من الاية انها صفة ملازمه لهم وعامة لذلك شبهوا يوسف بهم، ولو كانت هذه الصفة خاطئة او خاصة ببعضهم لبينها الله عز وجل في الاية او في اية اخرى
وايضا قولهم كريم يدل على شرفهم، قال ابن فارس : الْكَافُ وَالرَّاءُ وَالْمِيمُ أَصْلٌ صَحِيحٌ لَهُ بَابَانِ: أَحَدُهُمَا شَرَفٌ فِي الشَّيْءِ فِي نَفْسِهِ أَوْ شَرَفٌ فِي خُلُقٍ مِنَ الْأَخْلَاقِ. يُقَالُ رَجُلٌ كَرِيمٌ، وَفَرَسٌ كَرِيمٌ، وَنَبَاتٌ كَرِيمٌ. وَأَكْرَمَ الرَّجُلُ، إِذَا أَتَى بِأَوْلَادٍ كِرَامٍ.
فهل معنى (مَلَك) هو شديد الحسن ؟!!!!!

قال ابو كندا ويبقى السؤال هل كان خطاب الله عز وجل لكل الملائكة ام لبعضهم؟

لم يتحدث المفسرون عن ذلك ، لذلك سيكون جاوبي من فهمي مبني على اشارات من المفسرين الذين قرأت لهم ،
واقول والله اعلم ان الخطاب لبعض الملائكة خاصة وليس للمملائكة عامة والله اعلم.
وفي القران ايات يخاطب الله عز وجل فيها بعض البشر بذكر الاسم العام ، ولا يقصد انهم كلهم قالوا ذلك او فعله جميعم، مثل قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ (3) } فقد اجمع المفسرون على ان هذا الخطاب كان خاص بقوم في عهد الرسول ﷺ .
وايضا قول الله عز وجل { الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ(173) }
وقال عز وجل { الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (32))
وهذا من كلام العرب .
قال ابو كندا : قول الله عز وجل { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ }
هو خطاب لبعض الملائكة وليس كل الملائكة وقد يكون الخطاب للملائكة المقربين والله اعلم
والقول بقول انهم بعض الملائكة سيساعدك على فهم هذا الموقف الغيبي في الايات التي بعدها.

————-
[١] رواه مسلم

البقرة ٣٠-١

الوسوم

, , ,

فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

عَنْ أَبِي مالك: قوله: وإذ فقد كان. [١]

قال مكي بن ابي طالب المتـوفي 437 ؛
{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ } معناه: واذكر يا محمد إذ قال ربك.أ،هـ

قال ابو كندا :اي واذكر يا محمد لقومك نعمه الله عز وجل عليهم عندما جعلهم خلفاء في الارض وامر الملائكة بالسجود .

قال الطبري
إنّ الله جل ثناؤه خاطب الذين خاطبهم بقوله:(كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ)، بهذه الآيات والتي بعدها،
مُوَبِّخهم مقبحًا إليهم سوءَ فعالهم ومقامهم على ضلالهم، مع النعم التي أنعمها عليهم وعلى أسلافهم؛ ومذكِّرَهم بأسَه، أن يسلكوا سبيل من هلك من أسلافهم في معصيته ، فيسلك بهم سبيلهم في عقوبته;
ومعرِّفهم ما كان منه من تعطّفه على التائب منهم استعتابًا منه لهم.
فكان مما عدّد من نعمه عليهم أنه خلق لهم ما في الأرض جميعًا, وسخّر لهم ما في السموات من شمسها وقمرها ونجومها، وغير ذلك من منافعها التي جعلها لهم ولسائر بني آدم. فكان في قوله تعالى: ذكره(كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)، معنى: اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم, إذ خلقتكم ولم تكونوا شيئًا, وخلقت لكم ما في الأرض جميعًا, وسويت لكم ما في السماء. ثم عطف بقوله: ” وإذ قال رَبُّك للملائكة ” على المعنى المقتضَى بقوله:(كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ)، إذ كان مقتضيًا ما وصفتُ من قوله: اذكروا نعمتي إذ فعلت بكم وفعلتُ, واذكروا فعلي بأبيكم آدم إذ قلتُ للملائكة إني جاعلٌ في الأرض خليفةً .

قال ابو كندا : اي ان هذه الاية متصلة بما قبلها من الخطاب
الذي ابتدأه بقوله { كيف تكفرون …}
وهذا الخطاب هو خطاب توبيخي ابتدأه باستفهام استنكاري { كيف تكفرون بالله } يستنكر كفرهم وجحودهم
وحتى يبين لهم قبح كفرهم وجحودهم عدد عليهم نعمه ليعلموا حقارة فعلهم وانهم لا شيء من دون نعم الله عز وجل .
فقال {كيف تكفرون بالله } استفهام استنكاري
{وكنتم اموات فأحياكم } نعمة الخلق فقد كنتم لا شيء ثم تفضل عليكم واحياكم .
{ثم يميتكم ثم يحيكم } اي وبعد احيائكم لا تستطيعون ان تتحكموا وتتصرفوا في اساس حياتكم، فأنتم لا شيء .
ما اشد هذا الخطاب على النفس – خطاب يخبرك بالأدلة انك لا شيء وانت كنت تعتقد انك أفضل شيء –
ثم اذا سمعت قوله { ثم إليه ترجعون } يسقط في يدها ، فلا مفر ولا مهرب .
وبعد ان اخبرهم انهم لا شيء ، ذكر لهم كيف انعم عليهم وجعلهم من افضل الكائنات فقال { هو الذي خلق لكم ما في الارض جميعا } فهذه نعمة هيئتكم لتكونوا من افضل الكائنات.
ثم شرع في ذكر النعمة الثانية فقال { واذا قال ربك اني جاعل في الارض خليفة } .
اتمنى اني وضحت لكم اتصال الاية بما قبلها .

قال ابو كندا : فإذا عرفنا صلة هذه الاية بما قبلها ، يتبين لنا أن خلافة ادم في الارض وانزاله الى الارض تشريفا له وليس عقوبة عليه .
وبهذا يفهم رد ادم على موسى فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ ” حَاجَّ آدَمُ مُوسَى،
فَقَالَ : يَا آدَمُ، أَنْتَ الَّذِي أَخْرَجْتَ النَّاسَ مِنَ الْجَنَّةِ بِذَنْبِكَ وَأَشْقَيْتَهُمْ ” ؟
قَالَ : ” فَقَالَ لَهُ آدَمُ : أَنْتَ الَّذِي اصْطَفَاكَ اللَّهُ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِهِ وَكَلَامِهِ، فَتَلُومُنِي عَلَى أَمْرٍ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيَّ – أَوْ قَدَّرَهُ عَلَيَّ – قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَنِي ؟
” قَالَ : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ ” فَحَجَّ آدَمُ مُوسَى “. [٢]
وعَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ قَالَ: سَأَلْتُ الْحَسَنَ فَقُلْتُ: يَا أَبَا سَعِيدٍ، آدَمُ لِلسَّمَاءِ خُلِقَ أَمِ الأَرْضِ؟ قَالَ: أَمَا تَقْرَأُ الْقُرْآنَ: إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً؟ لا بَلْ لِلأَرْضِ خُلِقَ. [٣]
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: أَخْرَجَ اللَّهُ آدَمَ مِنَ الْجَنَّةِ قَبْلَ أَنْ يُسْكِنَهَا إِيَّاهُ، ثُمَّ قَرَأَ: إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خليفة . [٤] قال مكي : يريد – ابن عباس – أن الله قدَّر ذلك وعلمه وشاءه قبل أن يخلق آدم.

فإذا فهم هذا كله ، عُلم خطأ من يحتج بالقضاء في فعل المعصية بحديث (حاجَّ ادم موسى) .

____________

[١] اخرجه ابن ابي حاتم والرواية مقبولة . معتمد
[٢] قال ابو كندا رواه احمد والحديث حجة
[٣] رواه ابن ابي حاتم ، قال ابو كندا الرواية مقبوله.
[٤] رواه ابن ابي حاتم قال ابو كندا اقبل الروايه هذه في التفسير