البقرة ٣٠-٣ معتمد

الوسوم

, , , ,

الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

قوله { إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً }

عن الْحَسَنُ، قَالَ: قَالَ اللَّهُ لِلْمَلائِكَةِ: إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالَ لَهُمْ: إِنِّي فَاعِلٌ. [١]
قال الطبري : أي مستخلف في الأرض خليفةً، ومُصَيِّر فيها خَلَفًا .
قال ابو كندا: ان المتأمل في كلمة (جعل) بمعنى (صار) إلا ان كلمة (صار) تدل على تغير اصل الشيء فيتغير اسمه ، اما ( جعل ) فتدل على تغير الشيء مع بقاء اصله واسمه.
فـ(جعل) فيها دلالة التصيير مع بقاء الاصل. والله اعلم.
والمتأمل في ايات الله عز وجل يجد ذلك المعنى واضحا، قال الله عز وجل { وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكًا لَجَعَلْنَاهُ رَجُلا وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِمْ مَا يَلْبِسُونَ }
وقال عز وجل { وَإِذِ ابْتَلَىٰ إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ ۖ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا ۖ قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي ۖ قَالَ لَا يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ (124) }
وقال الله سبحانه وتعالى { إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَىٰ إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ۖ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (55)}
وقال سبحانه { وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ(7) }
فالاية الاولى لو كان معنى جعل خلق لأصبح المعنى لو خلقناه ملكا لخلقناه رجلا ، وهذا عبث من الكلام .
والاية الثانية لو قلنا معنى جعل خلق لكان المعنى واذا ابتلى ربه بكلمات قال اني خالقك للناس اماما، فكيف يكلمه ويقول له اني سأخلقك اماما
وهذه الايات تدل على ان كلمة ( جعل ) ليس فيها دلالة الخلق ألبته.

قوله { خَلِيفَةً }

قال الطبري : والخليفة الفعيلة من قولك: خلف فلان فلانًا في هذا الأمر، إذا قام مقامه فيه بعده.كما قال جل ثناؤه { وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ وَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ (13) ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلائِفَ فِي الأَرْضِ مِنْ بَعْدِهِمْ لِنَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (14) } [سورة يونس: ١٤] يعني بذلك أنه أبدلكم في الأرض منهم، فجعلكم خلفاء بعدهم.
ومن ذلك قيل للسلطان الأعظم: خليفة، لأنه خلف الذي كان قبله، فقام بالأمر مقامه، فكان منه خلَفًا.
وكان ابن إسحاق يقول “إني جاعل في الأرض خليفة”، يقول: ساكنًا وعامرًا يسكنها ويعمُرها خلَفًا، ليس منكم .[٢]
وليس الذي قال ابن إسحاق في معنى الخليفة بتأويلها – وإن كان الله جل ثناؤه إنما أخبر ملائكته أنه جاعل في الأرض خليفةً يسكنها – ولكن معناها ما وصفتُ قبلُ.أ،هـ
قال ابو كندا ومنه قول الله عز وجل { وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنْشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ(133)}
وقال ابو كندا : اختيار الطبري هو الاصح والادق في المعنى .
وحتى تعرف لماذا دقق الطبري في المعنى وقصرها على معنى : إذا قام مقامه فيه بعده، ولم يتعدى بها الى العمارة ، لأنه لو كان يفهم من الخلافة العمارة ما استفهمت الملائكة وقالت { أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ } فكيف يقولون ذلك وهم يعلمون ان من دلالة الخلافة العمارة والافساد في الارض وسفك الدماء ليس من اعمار الارض!!!!.
إذن، على ما قاله الطبري فالخليفة لا يطلق على شخص الا اذا قام مقام شخص قبله قد هلك، او عجز او اُزال .
لذلك قال الله عز وجل عن داود خليفة في الارض ولم يقل خليفة الله في الارض { يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ (26)} فداود خلف السلطان الذي قبله وهو طالوت في الحكم ، وخلف النبي الذي قبله في النبوة ، ولم يخلف الله عز وجل ، تعالى الله عز وجل عن ذلك .
وبهذا يتضح بطلان قول السمعاني في تفسيره عندما قال :
وَقيل: إِنَّمَا سمى خَليفَة لِأَنَّهُ خَليفَة الله فِي الأَرْض؛ لإِقَامَة أَحْكَامه، وتنفيذ قضاياه، وَهَذَا هُوَ الْأَصَح.
لان قولك خليفة الله في الارض كما تفهم العرب ان الله هلك او عجز او زال من الارض وهذا قام مقامه ، تعالى الله عن ذلك.
اذن ، فآدم خلف الكائنات التي كانت في الارض بعدما هلكت.
والرسل خلفوا بعضهم في الرسالة
والانبياء بعضهم خلف في النبوة وبعضهم لم يخلف فيحيى وعيسى كانا نبيين في زمن واحد، ولوط كان نبي في زمن ابراهيم.
وذرية نوح ومن معه في السفينة خلفوا بعضهم البعض في اعمار الارض.
{ فَكَذَّبُوهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَمَنْ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَجَعَلْنَاهُمْ خَلائِفَ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُنْذَرِينَ (73)}
وقال
{ وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۗ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ (165) }
عن السدي: (وهو الذي جعلكم خلائف الأرض)، قال: أما ” خلائف الأرض ” ، فأهلك القرون واستخلفنا فيها بعدهم .[٣]
قال ابن عاشور : وَالْخَلِيفَةُ فِي الْأَصْلِ الَّذِي يَخْلُفُ غَيْرَهُ أَوْ يَكُونُ بَدَلًا عَنْهُ فِي عَمَلٍ يَعْمَلُهُ، فَهُوَ فَعِيلٌ بِمَعْنَى فَاعِلٍ وَالتَّاءُ فِيهِ لِلْمُبَالَغَةِ فِي الْوَصْفِ كَالْعَلَامَةِ.

قال الطبري فإن قال قائل: فما الذي كان في الأرض قبل بني آدم لها عامرًا، فكان بنو آدم منه بدلا وفيها منه خلَفًا؟

قال ابو كندا ليس هناك رواية صحيحة تحدد من سكن الارض الا رواية ابن ابي حاتم عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ: كَانَ الْجِنُّ بَنُو الْجَانِّ فِي الأَرْضِ قَبْلَ أَنْ يُخْلَقَ آدَمُ بِأَلْفَيْ سَنَةٍ، فَأَفْسَدُوا فِي الأَرْضِ، سَفَكُوا الدِّمَاءَ، فَبَعَثَ اللَّهُ جُنْدًا مِنَ الْمَلائِكَةِ فَضَرَبُوهُمْ حَتَّى أَلْحَقُوهُمْ بِجَزَائِرِ الْبُحُورِ، فَقَالَ اللَّهُ لِلْمَلائِكَةِ: إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً، قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ قَالَ: إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ .[٤]

وقَالَ الْحَسَنُ: إِنَّ الْجِنَّ كَانُوا فِي الأَرْضِ يُفْسِدُونَ وَيَسْفِكُونَ الدِّمَاءَ وَلَكِنْ جَعَلَ اللَّهُ فِي قُلُوبِهِمْ أَنَّ ذَلِكَ سَيَكُونُ، فَقَالُوا بِالْقَوْلِ الَّذِي عَلَّمَهُمْ. [٥]

قال ابو كندا وهذه الروايات ليست عن الرسول ﷺ ، فلعلهم اخذوه من كتب بني اسرائيل او من كتب الاقباط
لذلك لا يسلم بها ، لأنها لم ترد من الرسول ﷺ إنما اخذت من كتب اهل الكتاب ، فقد يكون خلافة ادم للجن وقد يكون خلافته لكائنات غيرهم .

ويبقى سؤال عندي اذا كان معنى الخليفة هو من يقوم مقام من بعده.
فكيف نقول ان ادم مستخلف على الارض وابليس هبط معه على الارض

هل هذا يدل على ضعف قول ان المستخلفين هم الجن ؟
هل كان الملائكة هم المستخلفون في الارض؟
هل هناك كائنات اخرى غير الملائكة والجن استخلفهم بني ادم؟

لا اعلم ،
الذي اعلمه ان الكائنات الموجودة حينئذ الملائكة والجن والبشر ، والله اعلم

—————-
[١] اخرجه ابن ابي حاتم ، وقال ابو كندا الرواية مقبولة
[٢] اخرجه الطبري وابن ابي حاتم قال ابو كندا رواية الطبري لا اقبلها ، ورواية ابن ابي حاتم اقبلها ، فهي مقبوله من جهة ابن ابي حاتم
[٣] قال ابو كندا اخرجه الطبري والرواية مقبولة
[٤] رواه ابن ابي حاتم قال ابو كندا الرواية صحيحة عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه
[٥] قال ابو كندا اخرجه ابن ابي حاتم والرواية مقبولة

رسالة الى هيئة الترفيه

الوسوم

اتذكرون مقدمة مقالي الذي تحدثت فيه عن فكرة تحفيظ القران ، كانت تلك المقدمة هي بداية مقالي عن هذه الفكرة التي سأطرحها الان .

كتبت تلك المقدمة وانا عازم على فكرتي في الترفية ، وفعلا بدأت المقدمة على اساس فكرة الترفيه من باب المشي والعلاج الطبيعي ، وعندما استطردت- والاستطراد لا يرتب له – في حديثي عن ولي العهد حفظه الله ، انتشيت افتخارا ، فاستغل قلمي هذه الفرصة وبدأ الحديث عن تحفيظ القران ، وكأنه يقول اذا تحدثت عن الملوك فمن الادب الا تتحدث الا عن كلام ملك الملوك .

ها انا الان اشعر ان قلمي ينازعني ليكتب فكرة اخرى لذلك سأضع الان نقطة على السطر حتى اقيده جيدا والوعد بيني وبينكم السطر الاخر .

ها انا عدت راجيا من الله ان يعينني على قلمي ، وراجيا منكم ان تتصوروا بداية مقدمتي في المقالة الماضية وكأنها هنا ثم اما بعد :

تأمل عقلي في هيئة الترفية منذ بدايتها الى الان ، حقيقة جهد جبار يشكر عليه معالي الشيخ تركي ال الشيخ حفظه الله، واقولها صراحة وان غضب بعض الناس ، انا معجب بشخصيته ، اعجبني فيها استمتاعه بكل دقيقة في حياته ، على الرغم من الضغوط الكبيرة والهموم الثقيلة المرتبطة بالمسؤلية التي على عاتقة ، وحرصه في انجاح المهمة على اكمل وجه ، حتى انه يحضر شخصيا – رغم مرضة ومشاغلة- ليرى عمل التجهيزات لكل مشروع

، ومع ذلك تجده يكتب قصيدة ، او يطرح فكرة رايقة، اذكره في رحلته العلاجية- شافاه الله وعافاه -، يفكر بكتابة رواية ، وصدقوني لا يكتب الرواية احد الا ان يكون رايق، واسألوا ” Joanne Rowling” مؤلفة روايات هاري بوتر ، ان لم تصدقوني .

نعود الى هيئة الترفيه ونقول

الترفية ياسادة اساسه المنافسة، فلا ترفيه الا بمنافسة لأن النفس جبلت على حب المنافسة

البلوت منافسة، البلايستيشن منافسة، الكرة منافسة ، حش البنات في بعضهن بعد العرس هي ترفيه – فالغيرة نوع من المنافسة- ، لذلك الترفية يستمر مع تقادم الزمان ولا يمل وان لعبته يوميا لكثرة المنافسة.

وحتى يتضح ما اقول اضرب لك مثالا

خذ ستة اشخاص وضعهم في السجن واعطهم ورق لعب البلوت ، وخذ ستة اشخاص اخرين وضعهم في السجن ، واعطهم سيدي فيه ٣٢ اغنية على اعداد ورق البلوت ،

ستجد اهل مجموعة البلوت يلعبون يوميا ست ساعات من غير ملل لمدة شهر كامل .

وستجد اهل السيدي يغنون ويرقصون اول ثلاثة ايام ، وفي اخر الشهر ستجد السيدي متكسر الى ٣٢ قطعة من الطفش .

اذا عرفتم هذا ياسادة فاعلموا ان الترفية نوعان : ترفيه لذاته ، وترفيه متعدي .

اما الترفيه لذاته فهو مقصور على اللاعب فقط ، مثل البلوت البلايستيشن الحفلات الغنائية الشطرنج وغيرها.

إن كل هذه المسابقات لمَّا تتعدى ترفية اللاعب او المغني او المغنية ، اما الجمهور فلا يصل اليهم الترفية .

اظن ان العاب البلوت والشطرنج والبلايستيشن واضح عزوف الجماهير عنها وان اهتموا بها فهو لحظي فقط .

اما حفلات الغناء والرقص فالواضح ايضا انها ترفيه للفنانين والفنانات ، أما الجمهور فلا يظهر سبب ارتباطهم بالحفلات .

لكن المتأمل في جمهور الحفلات يرى انهم يعتبرون الحفلات هي ادوات للروقان او لتفريغ شحن مكبوتة في النفس ، وليست ترفيها.

وهذا النوع من الترفية نطاق مصالحه ضيق للوطن وابناء الوطن .

ومهما كانت المصالح التي تُرى فيها الا ان نطاقها ضيق.

اما النوع الثاني ياسادة فهو الترفية المتعدي ، وهذا الترفيه له مدربين ومعلمين ومستشارين ويحتاج الى صحة في العقل والجسد وتدريب وتعليم وذكاء وجهد وخطط لتتغلب على المنافس ، وهذا كله يجذب الجمهور .

هذا النوع من الترفيه يحتاج الى مؤسسات تتنافس فيه ، حتى تحقق مبتغاك .

اما إن تنافس فيه الافراد فلن تحقق منه الا ١٠٪؜ من اهدافك او اقل.

تعلمون ياكرام ان اقوى وسيلة لتغيير المجتمع هي المؤسسات التعليمية .

فلو اسسنا مسابقة الالعاب الالومبية بين مؤسسات التعليم ، واقصد بمؤسسات التعليم هي ( الجامعات والكليات والمدارس الاهلية والعالمية فقط ) – وتضيف في الخطط القادمة الشركات التي يرغب موظفوها في المشاركة –

ثم ابتدأنا في المرحلة الاولى – ومدتها ثلاث سنوات – بعدة نشاطات ، كرة القدم ، وكرة السلة ، وكرة الطائرة ، وكرة اليد ، وسباق التتابع الجري ، ونخترع سباق تتابع للدرجات الهوائية ، وغيرها من النشاطات غير الرياضية ، سأذكر بعضها اذا تحدثت عن الثقافة .

لن استمر في شرح المسابقة لأن الالعاب الالومبية معروفة طريقتها ، لذلك سأنتقل الى الية المشاركة فيها .

فإذا كانت جائزة الفائز الاول على المملكة عشرة مليون والثاني ثمانية والثالث ستة والرابع اربعة والخامس مليونان .

سيسيل لعاب المؤسسات التعليمية لها ، هذا غير جوائز مسابقات المناطق التي ستأهلهم وبالطبع ستكون اقل.

وحتى يحق للمؤسسة التعليمية دخول المسابقة ، لابد ان تحقق الشروط :

ومنها

١- توظيف مدرب لكل لعبة على ان يكون لعب في اي نادي سعودي – حتى لو كان هذا النادي في اخر درجة من درجات المسابقات السعودية

٢- توظيف مساعد صحي او ممرض واحد لكل مؤسسة تعليمية .

٣- لا بد ان يكون كل اللاعبين في الفريق يدرسون في نفس المؤسسة التعليمية

سأكتفي بهذه الشروط لأبين الفوائد منها

الشرط الاول سيوفر للاعبين المعتزلين وظائف في نفس تخصصهم بدلا من وظائف ( السيوكرتي )

الشرط الثاني سيوفر وظائف لصحيين في مجالهم وايضا سينفع طلاب المؤسسة التعليمية عند المواقف الحرجة .

الشرط الثالث سينفع الطلاب الموهوبين الفقراء بستقطابهم من قبل المؤسسات التعليمية وتعليمهم بالمجان حتى يفوزوا بكعكة المنافسة

وهذا بلا شك سيفيد الوطن بسقل المواهب منذ الصغر حتى يشرفوهم في المحافل الدولية.

ولا ننسى ان ننشئ قناة خاصة لهذه المسابقة لجذب الجمهور والاعلان للمدارس المشاركة

وبهذا تتحقق المنافسة للاعب او الفنان وعائلته ومدربه ومؤسسته والوطن

رفع مكبرات الصوت في الشرع

في صباح الخميس فتحت رسائل الواتساب فأتتني رسالة مكتوب فيها :

فكرة جميلة من الشاب …، فقد قام بوضع إضاءة في أعلى منارة المسجد تدل على دخول الامام في الصلاة ، فهي تضيء أثناء الصلاة فقط .

فظننتها طرفه فابتسمت لها ، وبدأت اتخيل هذه الطرفة وازيدها خيالا وانا في طريقي للعمل، مستمتعا بهذه الطرفة ، فتخيلت الجيل بعد القادم ، اذا رأوا هذه اللمبة اذا اضيئت اثناء صلاة الامام ، – والعرف عندنا والذي اعتادنا عليه كما تعلمون ان اللمبة اذا اضيئت في مكان ما ،يفهم منها منع الدخول اإما للخطر او لأن الامر جلل او لعدم الازعاج فهناك اجتماع –

فتخيلت المصلين في الجيل بعد القادم اذا اضاء الامام اللمبة يقفون خارج المسجد ينتظرون حتى تطفئ اللمبة فيتسنى لهم الدخول –

وتخيلت احد الأئمة اللطيفين المتسامحين يسمح بالدخول لكن بشرط ان يكتبوا تعهد في عدم العودة ، وتخيلت احد الأئمة الفلاوية يضع دفتر ويحط خط بالقلم الاحمر اذا اقام ويسمح بالدخول لمن يعرفهم واهل الحي فقط.

لا تعجبوا من هذه الافكار فقد كانت ائمة مساجد السويدي والبديعة يحضرون المصلين في صلاة الفجر واحد واحد نفر نفر وكأنهم في فصل دراسي ، والويل لك اذا ذكر اسمك ولم تجب عليه بنعم .

ثم تطور الخيال عن خزعبلات الصوفية كيف يتصل هذا الضوء بالله عز وجل عبر ايات القران التي يقرأها الإمام الصوفي اثناء الصلاة ، هنا توقفت عن التخيلات فقد اصبحت الفكرة مزعجة لي ، وحمدت الله انها طرفة وليست حقيقة.

فلما وصلت العمل اخبرني بها احدهم وهو وكأنه معجب بالفكرة ، فلم التفت له ظنا مني انها خربطة وستمضي، فإذ بالرسائل تكثر في نشر هذه الفكرة والاعجاب بها وتأييدها والثناء على من يفعلها .

هنا علمت ان العامة بدأت تتشرب الفكرة بحجة العوض ولا القطيعة .

لذلك اقول ان هذه الفكرة نابعة عن ردت فعل وفي الغالب ان ردات الفعل لا تكون صائبة ، والدليل انهم يقولون نضع ضوء حتى يعلم ان الامام اقام الصلاة ومن الطبيعي ان الناس يعلمون ان الائمام اقام الصلاة بصوت الاقامة الذي لم يمنع ، فماحاجت الضوء اذن !!!

هل الوء سيقرأ عن الائمام!!!

هل الضوء سيبعث الارتياح للناس كالقران!!!!

هل الراحة النفسية في القران او في الضوء المنبعث من منارة المسجد !!!!

هل الضوء سيحل مشكلة المكبرات !!!!

واذا كان حلا لمشكلة المكبرات كما تقولون سيفرح بعض الناس ويقول لماذا نضع مؤذن اذا كان الضوء يكفي ؟؟؟

اعلم ان صاحب الفكرة والمؤيدون له، لم ينشروها الا غيرة لدين الله ، واعلم ايضا ان الرسول ﷺ لم يزر احدا في بيته لينصحه بعد الهجرة الا عبد الله بن عمرو بن العاص عندما تشدد في الدين ، اما المنافقون فلم اعلم ان الرسول ﷺ ذهب الى بيوتهم ليناقشهم او يجادلهم .

عن أبي قلابة قال : أخبرني أبو مليح ، قال : دخلت مع أبيك زيد على عبد الله بن عمرو ، فحدثنا أن النبي ﷺ ذكر له صومي، فدخل علي، فألقيت له وسادة من أدم، حشوها ليف، فجلس على الأرض، وصارت الوسادة بيني وبينه، فقال لي : ” أما يكفيك من كل شهر ثلاثة أيام ؟ “. البخاري

لذلك اقول مستعينا بالله

ان اول من نبهني الى مسئلة تخفيض مكبرات الصوت في المساجد وخفض الصوت في الصلاة هو الشيخ عبدالكريم الخضير – وفقه الله لما يحب الله ويرضى -فقد اشار الى ذلك في شرح الموطأ

قبل سنتين تقريبا – كنت في نجران حينها – واذكر اني سجلت ما قال وارسلته لمن اعرف في الواتساب .

من تلك اللحظة وانا ابحث في المسئلة في نصوص اقوال الله عز وجل واقول رسوله ﷺ ، لذلك لما نشر خطاب وزير الشؤون الاسلامية – وفقه الله لما يحب الله ويرضى – لم اتفاجأ ولم تكن لدي ردة فعل بل ارى انه اختار الأولى الذي يوافق الكتاب والسنة .

وهذه فائدة من يكثر القراءة في تفسير القران وشرح احاديث الرسول ﷺ ويقلل من القراءة في كتاب العلامة والفهامة وحجة الاسلام ، لأنك اذا قرأت تفسير القران وشرح احاديث الرسول ﷺ لن يخفى عليك شيء من دين الله وستأخذ الاسلام كما اراده الله فقد تكفل بحفظ الذكر الذي هو ما اوحى الله عز وجل على نبيه ﷺ .

اما كتب العلامة والفهامة فلم يتكفل الله بحفظها ثم ان هذه الكتب مبنية على طبيعة المؤلف وبيئته وخبرته في الحياة والبيئة تتغير مع الزمن والطبع متغير بطبعة حتى بين الاخوان مع انهم من جينات واحدة.

لذلك اقول لا ينبغي رد كلام الله عز وجل وكلام رسوله ﷺ بحجة الروحانية والعاطفة والشعور والاحساس.

اعلم اني الان رفعت ضغط بعضكم واستشاط غضبا من مقدمتي،

لهذا سأتوقف هنا وسأشرع في ذكر ثلاث نصوص وجدتها في بحثي السابق هي دليل على ان اختيار الوزير كان وفق قال الله وقال رسوله شئت ام ابيت،

فإن كنت تبحث عن الحق وانت عامي ، ستطمئن نفسك لقول الله وقول رسوله ، وان كنت تبحث عن الحق وترى خلاف ذلك وعندك ادلة بقال الله وقال رسوله فحياك الله واذكرها لي ، فأنا اقدم قول الله وقول رسوله على ابي وامي .

اما ان كنت حاسدا او حاقدا او لك مآرب اخرى فهذا شأنك والحاسد لا يقتل الا نفسه ، اما الحق فسيحفظه الله بحفظ ذكره .

1- عن أبي قتادة أن النبي ﷺ قال لأبي بكر”مررت بك وأنت تقرأ وأنت تخفض من صوتك

‏فقال:إني أسمعت من ناجيت

‏قال:ارفع قليلا

‏وقال لعمر ” مررت بك وأنت تقرأ،وأنت ترفع صوتك”

‏قال:إني أوقظ الوسنان ، وأطرد الشيطان

‏قال :” اخفض قليلا “

‏الترمذي صححه الالباني

وهنا امر الرسول ﷺ عمر بخفض الصوت في القراءة مع ان عمر بن الخطاب كان يرفع صوته ليقوم النائمون للصلاة ويعينهم على الخير

وليطرد الشيطان ، فالغاية صحيحة وهدفها نبيل خير ، والواسيلة رفع الصوت بقراءة القراءان الذي يبعث الرواحانية في القلوب وفي النفس يشعر سامعه براحة عجيبة عند سماعه.

ومع ذلك قال له الرسول ﷺ اخفض صوتك.

وتقديره اخفض صوتك ولو كنت تعين الناس على القيام للصلاة وتطرد الشيطان من المكان .

اخفض صوتك امتثالا لقول الله عز وجل { ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها }

اخفض صوتك لأني الان امرتك والله عز وجل امرك بالتباع اوامري .

“اخفض صوتك ” جملة صريحة صحيحة لا تحتمل اي معنى الا معنى واحد فقط وهو اخفض صوتك

فهل سيظن ظان -والعياذ بالله -في أن رسول الله لا يريد الخير للناس!!!!

ام انه لا يعرف المصلحة العامة وانتم تعرفونها اكثر منه!!!!

ام انتم اغير منه على دين الله!!!!

لماذا لم يعترض عمر الفاروق صاحب الدرة رضي الله عنه، ويناقشه ، ويحثه على رفع الصوت !!!!!

اتدرون لماذا خضع عمر لامر الله وامر رسوله مع ان فكرته كانت جميلة وغايتها نبيلها ووسيلتها القران!!!!

لانه يحب الله ورسوله اكثر من نفسه.

ووصيتي لكم حب الله ورسوله اكثر من انفسكم وكونوا واقفين عند قول الله وقول رسوله.

٢- عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى : { ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها } قال :

نزلت ورسول الله ﷺ مختف بمكة ؛

كان إذا صلى بأصحابه رفع صوته بالقرآن، فإذا سمع المشركون سبوا القرآن، ومن أنزله، ومن جاء به،

فقال الله تعالى لنبيه ﷺ : { ولا تجهر بصلاتك } ، أي : بقراءتك فيسمع المشركون، فيسبوا القرآن،

{ ولا تخافت بها } : عن أصحابك فلا تسمعهم، { وابتغ بين ذلك سبيلا } .

البخاري

في هذا الحديث يتبين فيه ان الله عز وجل راعى نفسية الكفار وهم كفار فأمر رسول ﷺ بإخفاض قراءته في الصلاة مراعاة لهم ، فلماذا لا تراعو المسلمين يامسلمون.

امر الله عز وجل رسوله بخفض صوته وهو يقرأ القران في صلاته حتى لا يسمعه من كان خارج بيته ، مع ان الله يعلم ان كفار قريش كانوا يحذرون الناس من سماع القران حتى لا يسلموا.

جعل الله عز وجل القران اقوى وسيلة لهداية البشر كافرهم ومسلمهم ومع ذلك امر الرسول بأن لا يجهر به في صلاته

بل ان بعض صناديد قريش كانوا يتسللون في الليل ليستمعوا القران غضا طريا من فم رسوله ﷺ ومع ذلك قال الله له لا تجهر به في صلاتك ، لا تستخدمه في الدعوة اذا شرعت في صلاتك ، فالصلاة لي وليست لهم .

الصلاة يا كرام كلها لله عز وجل ، ولا يجوز لك صرف شيء منها لغيره ولو من باب الدعوه والتعاون.

لانك اذا صليت يتفضل الله عز وجل ويسمح لك ان تخاطبه ، فإذا خاطبته لا بد لك ان تصرف كل حركاتك وسكناتك لله ، عقلك وقلبك وصوتك لله وليس لغير الله.

3- وعن عبد الله بن عباس أنه قال : خسفت الشمس، فصلى رسول الله ﷺ والناس معه، فقام قياما طويلا، قال : نحوا من سورة البقرة “.

اخرجه مالك والشيخان

اذكر الشيخ عبد الكريم الخضير في شرحه لموطأ مالك : قال لماذا قال ابن عباس نحو سورة البقرة ؟

لماذا لم يقل انه قرأ سورة البقرة او سورة كذا ، بما ان صلاة الكسوف جهرية !!!. أ،هـ

المشكلة انه لم يجيب على ذلك.

وهذا سؤال مشروع ، فإما ان ابن عباس كان في اخر الصف – لفزع الناس في حالة الكسوف الى المسجد فمتلئ – فلم يسمع الرسول ﷺ وهو يقرأ جهري !!!

او ان الصلاة سرية وليست جهرية كما نفعل الان !!!!

وفي ظني ان الرأي الاول اولى فمن كثرة المصلين لم يسمع صوت الرسول ﷺ ، والقرينة على كثرة المصلين في المسجد هو ان عائشة صلت الكسوف مع الرسول ﷺ وهي في بيتها .

ومع ذلك سكت الرسول ﷺ في هذا الموقف ولم يشرع بشيء فيه ، وهذا دليل على ان من لم يسمع قراءة الامام فلا شيء عليه بإقرار الرسول ﷺ لهم .

ولو كان هناك الزام بسماع صوت الامام وهو يقرأ ولا تصح الصلاة الا بها لامر الرسول ﷺ بختراع شيء يوصل الصوت للناس او لجعل احد الصحابه يعيد ما قرأ الرسول ﷺ حتى يسمعوا.

لهذا ياكرام كنت مرتاح البال عندما قرات تعميم الوزير الذي كان مجمله هو “اخفض صوتك ” ، “لا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها”.

البقرة ٣٠-٢

الوسوم

, ,

الْقَوْلُ فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

قوله {قَالَ رَبُّكَ }

قال الثعالبي :وإِضافةُ «رَبٍّ» إِلى محمد ﷺ ومخاطبتُهُ بالكاف- تشريفٌ منه سبحانه لنبيِّه، وإِظهار لاِختصاصه به .

قال ابو كندا: انتقل الله عز وجل في الخطاب من توجيه الخطاب للناس مباشرة بقوله { يا أيها الناس } و {كيف تكفرون } الى مخاطبتهم عبر رسوله ﷺ بقوله { ربك }،
لأن هذه القصة التي نبأه بها لم تكن العرب تعرفها في ذلك الوقت على اختلاف دياناتهم، الا القليل ممن قرأها من كتب انبيائهم عنها ، ومع أن الرسول ﷺ كان امي لا يقرأ إلا أنه اخبرهم بها، وفي هذا دليل للكفار واهل الكتاب أن هذا رسول من الله عز وجل
فهذه القصة هي ( نبأ ) لم يحضرها بشر ، كما قال تعالى { مَا كَانَ لِيَ مِنْ عِلْمٍ بِالْمَلإِ الأَعْلَى إِذْ يَخْتَصِمُونَ إِنْ يُوحَى إِلَيَّ إِلا أَنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُبِينٌ إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ }
ومع ذلك نبأهم بها الرسول ﷺ فأصبحت خبرا يتناقله الناس بالإخبار .
اما مخاطبتهم بذكر نعمة الحياة وخلق جميع مافي الارض للبشر فهذا الامر يعرفونه لذلك وجه الخطاب لهم مباشرة فقال { كيف تكفرون }

وقال الزجاج : وفي ذكر هذه الآية احتجاج على أهل الكتاب
بتَثْبيتِ نبوة النبي – ﷺ – أنَّ خَبَرَ آدم وما أمره اللَّه به من سجود الملائكة له معلوم عندهم، وليس هذا مِنْ علم العرب الذي كانت تعلمه، ففي إخبار النبي – ﷺ – دليل على تثبيت رسالته إذ آتاهم بما ليس من علم العرب، وإنما هو خبر لا يعلمه إلا من قرأ الكتاب أو أوحي إليه به.

قوله { لِلْمَلَائِكَةِ }

قال أبو جعفر: والملائكة جمع ( مَلأكٍ ) ،
غيرَ أن أحدَهم – اي غير انه يقال لمفردهم (مَلَك ) – ، بغير الهمزة أكثرُ وأشهر في كلام العرب منه بالهمز,
وذلك أنهم يقولون في واحدهم: (مَلَك) من الملائكة, فيحذفون الهمز منه, ويحركون اللام التي كانت مسكنة.
وإنما يحركونها بالفتح, لأنهم ينقلون حركة الهمزة التي فيه بسقوطها إلى الحرف الساكن قبلها،
فإذا جمعوا واحدهم، ردّوا الجمعَ إلى الأصل وهمزوا, فقالوا: ملائكة.
وقد تفعل العرب نحو ذلك كثيرا في كلامها, فتترك الهمز في الكلمة التي هي مهموزة، فيجري كلامهم بترك همزها في حال, وبهمزها في أخرى, كقولهم: ” رأيت فلانا ” فجرى كلامهم بهمز ” رأيت ” ثم قالوا: ” نرى وترى ويرى “, فجرى كلامهم في ” يفعل ” ونظائرها بترك الهمز, حتى صارَ الهمز معها شاذًّا، مع كون الهمز فيها أصلا. فكذلك ذلك في ” ملك وملائكة “, جرى كلامهم بترك الهمز من واحدهم, وبالهمز في جميعهم.

وقد يقال في واحدهم، مألك, فيكون ذلك مثل قولهم: جَبَذ وجذب, وشأمَل وشمأل, وما أشبه ذلك من الحروف المقلوبة. غير أن الذي يجبُ إذا سمي واحدهم
” مألك ” أن يجمع إذا جمع على ذلك ” مآلك “, ولست أحفظ جمعَهم كذلك سماعًا,
وأصل الملأك: الرسالة.
فسميت الملائكةُ ملائكةً بالرسالة, لأنها رُسُل الله بينه وبين أنبيائه، ومن أرسلت إليه من عباده. أ،هـ

قال ابو كندا وبعد قرائتي لأقوال المفسرين واللغوين المختلفة في اشتقاق ( مَلَك) وجدت ان قول الطبري هذا، هو افضلها شرحا وحجة.
مع اني اتخفظ على قوله ( واصل الملأك : الرسالة …الخ) ولا اوافقه عليه .
لأن الله عز وجل قال { الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلائِكَةِ رُسُلا }
وقوله (جاعل ) يدل ان الله عز وجل صير الملائكة الى رسل، وليس اصلهم رسل
بل إن قول الله عز وجل { اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلائِكَةِ رُسُلا وَمِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ(75)} يدل ان الله عز وجل لم يجعلهم كلهم رسل وانما اصطفى منهم فقط
والدليل على ذلك قول الله عز وجل { وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ(71) }
فهؤلاء الملائكة خزنه وليسوا رسل، فكيف نقول ان معنى ملائكة رسل؟!!!
ثم ان المتعارف عليه عند العرب ان الرسول يوصل رسالة كلاما يقوله للمرسل اليه فقط ، ولا يتصرف بشي غير قول الرسالة ، فإن تعدى توصيل الرساله بفعل ما كأخذ او شراء او بيع او هبة انتقل اسمه من رسول الى اسم اخر كـ(عامل او موكل )
والله عز وجل عندما وصف ملك الموت قال عنه الذي وكل بكم ولم يقل الذي ارسل لكم او رسول الموت ، { قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ(11) }
وكذلك الرسول ﷺ عندما قال ” من دعا لأخيه بظهر الغيب، قال الملك الموكل به : آمين، ولك بمثل “. [١]
وهنا قال الرسول ﷺ ” الملك الموكل به ” ولم يقل الملك المرسل له .
بينما الرسول قال عنه رسول او نبي ، وقال الله عز وجل { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ وَلا نَبِيٍّ إِلا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنْسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ(52) }
وقال عز وجل { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ(25))
وقال سبحانه وتعالى { إِنَّا أَرْسَلْنَا إِلَيْكُمْ رَسُولا شَاهِدًا عَلَيْكُمْ كَمَا أَرْسَلْنَا إِلَى فِرْعَوْنَ رَسُولا (15) فَعَصَى فِرْعَوْنُ الرَّسُولَ فَأَخَذْنَاهُ أَخْذًا وَبِيلا (16) }
وبهذا يتبين لك ان الله عندما يرسل الى البشر مرسول يبين هل هو رسول او نبي او عامل او موكل فليس كل من يرسلهم رسول فقط.
فإن قال قائل فما تقول في قوله تعالى { قَالُوا يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَأَسْرِ بِأَهْلِكَ بِقِطْعٍ مِنَ اللَّيْلِ وَلا يَلْتَفِتْ مِنْكُمْ أَحَدٌ إِلا امْرَأَتَكَ إِنَّهُ مُصِيبُهَا مَا أَصَابَهُمْ إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ(81) }
سأذكره بالاية التي ذكرت من قبل { اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلائِكَةِ رُسُلا } وهؤلاء من الرسل الذين اصطفاهم الله ليخبروا لوط عنه ، متى موعد العذاب وما يفعل قبل بداية العذاب .
ولو قلنا بقول ان كل من ارسله الله بأمر بفعل امر ما هو رسول، فما تقول في قول الله عز وجل { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا (83)}
وقوله عز وجل { فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آيَاتٍ مُفَصَّلاتٍ }
وقول الله سبحانه { وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنْـزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنْتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ (22) }
كل هؤلاء ارسلهم لمهمات يأدونها ومع ذلك لم يكونوا رسل ولا نقول ان معاني اسمائهم يتضمن الرسالة .
فالله عز وجل اذا ارسل رسول يخبرنا انه رسول وهكذا تفعل العرب ليبين لهم انه مجرد رسول وليس له من الامر شيء الا ما يأمره به ربه { لَيْسَ لَكَ مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ أَوْ يُعَذِّبَهُمْ فَإِنَّهُمْ ظَالِمُونَ(128) }
{ قُلْ إِنِّي لا أَمْلِكُ لَكُمْ ضَرًّا وَلا رَشَدًا (21) قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي مِنَ اللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِنْ دُونِهِ مُلْتَحَدًا (22) }
وتأمل قول الله عز وجل في كتابه وستجد ما ذكرت لك ، قال الله تعالى { وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولا وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا (79)} اي ارسلناك لتكون مهمتك ان تكون رسولا تخبر الناس ما امرك ان تخبرهم به ، وهذه وظيفة الرسل لذلك قال الله عز وجل عن الرسول ﷺ { وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى(3) إِنْ هُوَ إِلا وَحْيٌ يُوحَى(4) }
واليك هذه الايات حتى تتضح لك الصورة اكثر
قال الله عز وجل { كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ (151)}
وقال عز وجل { وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلا لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللَّهِ }
وقال الله سبحانه وتعالى { لَقَدْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَأَرْسَلْنَا إِلَيْهِمْ رُسُلا كُلَّمَا جَاءَهُمْ رَسُولٌ بِمَا لا تَهْوَى أَنْفُسُهُمْ فَرِيقًا كَذَّبُوا وَفَرِيقًا يَقْتُلُونَ (70) }
وقال سبحانه وتعالى { هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33) }

فإن قلتم فما معنى (مَلَك) ؟
قلت لا اعلم ، الذي اعلمه هو أن مادة ( الميم ، واللام ، والكاف ) ( م، ل ، ك) عند العرب لها دلالة القوة وليس فيها دلالة الرسالة.
والذي اعلمه ان قول الله عز وجل { فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلَّا مَلَكٌ كَرِيمٌ }
يدل على صفة حسن خَلق الملائكة ، ويفهم من الاية انها صفة ملازمه لهم وعامة لذلك شبهوا يوسف بهم، ولو كانت هذه الصفة خاطئة او خاصة ببعضهم لبينها الله عز وجل في الاية او في اية اخرى
وايضا قولهم كريم يدل على شرفهم، قال ابن فارس : الْكَافُ وَالرَّاءُ وَالْمِيمُ أَصْلٌ صَحِيحٌ لَهُ بَابَانِ: أَحَدُهُمَا شَرَفٌ فِي الشَّيْءِ فِي نَفْسِهِ أَوْ شَرَفٌ فِي خُلُقٍ مِنَ الْأَخْلَاقِ. يُقَالُ رَجُلٌ كَرِيمٌ، وَفَرَسٌ كَرِيمٌ، وَنَبَاتٌ كَرِيمٌ. وَأَكْرَمَ الرَّجُلُ، إِذَا أَتَى بِأَوْلَادٍ كِرَامٍ.
فهل معنى (مَلَك) هو شديد الحسن ؟!!!!!

قال ابو كندا ويبقى السؤال هل كان خطاب الله عز وجل لكل الملائكة ام لبعضهم؟

لم يتحدث المفسرون عن ذلك ، لذلك سيكون جاوبي من فهمي مبني على اشارات من المفسرين الذين قرأت لهم ،
واقول والله اعلم ان الخطاب لبعض الملائكة خاصة وليس للمملائكة عامة والله اعلم.
وفي القران ايات يخاطب الله عز وجل فيها بعض البشر بذكر الاسم العام ، ولا يقصد انهم كلهم قالوا ذلك او فعله جميعم، مثل قول الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ (3) } فقد اجمع المفسرون على ان هذا الخطاب كان خاص بقوم في عهد الرسول ﷺ .
وايضا قول الله عز وجل { الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ(173) }
وقال عز وجل { الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (32))
وهذا من كلام العرب .
قال ابو كندا : قول الله عز وجل { وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ }
هو خطاب لبعض الملائكة وليس كل الملائكة وقد يكون الخطاب للملائكة المقربين والله اعلم
والقول بقول انهم بعض الملائكة سيساعدك على فهم هذا الموقف الغيبي في الايات التي بعدها.

————-
[١] رواه مسلم

البقرة ٣٠-١

الوسوم

, , ,

فِي تَأْوِيلِ قَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

عَنْ أَبِي مالك: قوله: وإذ فقد كان. [١]

قال مكي بن ابي طالب المتـوفي 437 ؛
{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ } معناه: واذكر يا محمد إذ قال ربك.أ،هـ

قال ابو كندا :اي واذكر يا محمد لقومك نعمه الله عز وجل عليهم عندما جعلهم خلفاء في الارض وامر الملائكة بالسجود .

قال الطبري
إنّ الله جل ثناؤه خاطب الذين خاطبهم بقوله:(كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ)، بهذه الآيات والتي بعدها،
مُوَبِّخهم مقبحًا إليهم سوءَ فعالهم ومقامهم على ضلالهم، مع النعم التي أنعمها عليهم وعلى أسلافهم؛ ومذكِّرَهم بأسَه، أن يسلكوا سبيل من هلك من أسلافهم في معصيته ، فيسلك بهم سبيلهم في عقوبته;
ومعرِّفهم ما كان منه من تعطّفه على التائب منهم استعتابًا منه لهم.
فكان مما عدّد من نعمه عليهم أنه خلق لهم ما في الأرض جميعًا, وسخّر لهم ما في السموات من شمسها وقمرها ونجومها، وغير ذلك من منافعها التي جعلها لهم ولسائر بني آدم. فكان في قوله تعالى: ذكره(كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ)، معنى: اذكروا نعمتي التي أنعمت عليكم, إذ خلقتكم ولم تكونوا شيئًا, وخلقت لكم ما في الأرض جميعًا, وسويت لكم ما في السماء. ثم عطف بقوله: ” وإذ قال رَبُّك للملائكة ” على المعنى المقتضَى بقوله:(كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ)، إذ كان مقتضيًا ما وصفتُ من قوله: اذكروا نعمتي إذ فعلت بكم وفعلتُ, واذكروا فعلي بأبيكم آدم إذ قلتُ للملائكة إني جاعلٌ في الأرض خليفةً .

قال ابو كندا : اي ان هذه الاية متصلة بما قبلها من الخطاب
الذي ابتدأه بقوله { كيف تكفرون …}
وهذا الخطاب هو خطاب توبيخي ابتدأه باستفهام استنكاري { كيف تكفرون بالله } يستنكر كفرهم وجحودهم
وحتى يبين لهم قبح كفرهم وجحودهم عدد عليهم نعمه ليعلموا حقارة فعلهم وانهم لا شيء من دون نعم الله عز وجل .
فقال {كيف تكفرون بالله } استفهام استنكاري
{وكنتم اموات فأحياكم } نعمة الخلق فقد كنتم لا شيء ثم تفضل عليكم واحياكم .
{ثم يميتكم ثم يحيكم } اي وبعد احيائكم لا تستطيعون ان تتحكموا وتتصرفوا في اساس حياتكم، فأنتم لا شيء .
ما اشد هذا الخطاب على النفس – خطاب يخبرك بالأدلة انك لا شيء وانت كنت تعتقد انك أفضل شيء –
ثم اذا سمعت قوله { ثم إليه ترجعون } يسقط في يدها ، فلا مفر ولا مهرب .
وبعد ان اخبرهم انهم لا شيء ، ذكر لهم كيف انعم عليهم وجعلهم من افضل الكائنات فقال { هو الذي خلق لكم ما في الارض جميعا } فهذه نعمة هيئتكم لتكونوا من افضل الكائنات.
ثم شرع في ذكر النعمة الثانية فقال { واذا قال ربك اني جاعل في الارض خليفة } .
اتمنى اني وضحت لكم اتصال الاية بما قبلها .

قال ابو كندا : فإذا عرفنا صلة هذه الاية بما قبلها ، يتبين لنا أن خلافة ادم في الارض وانزاله الى الارض تشريفا له وليس عقوبة عليه .
وبهذا يفهم رد ادم على موسى فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ ” حَاجَّ آدَمُ مُوسَى،
فَقَالَ : يَا آدَمُ، أَنْتَ الَّذِي أَخْرَجْتَ النَّاسَ مِنَ الْجَنَّةِ بِذَنْبِكَ وَأَشْقَيْتَهُمْ ” ؟
قَالَ : ” فَقَالَ لَهُ آدَمُ : أَنْتَ الَّذِي اصْطَفَاكَ اللَّهُ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِهِ وَكَلَامِهِ، فَتَلُومُنِي عَلَى أَمْرٍ كَتَبَهُ اللَّهُ عَلَيَّ – أَوْ قَدَّرَهُ عَلَيَّ – قَبْلَ أَنْ يَخْلُقَنِي ؟
” قَالَ : فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ ” فَحَجَّ آدَمُ مُوسَى “. [٢]
وعَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ قَالَ: سَأَلْتُ الْحَسَنَ فَقُلْتُ: يَا أَبَا سَعِيدٍ، آدَمُ لِلسَّمَاءِ خُلِقَ أَمِ الأَرْضِ؟ قَالَ: أَمَا تَقْرَأُ الْقُرْآنَ: إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً؟ لا بَلْ لِلأَرْضِ خُلِقَ. [٣]
عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: أَخْرَجَ اللَّهُ آدَمَ مِنَ الْجَنَّةِ قَبْلَ أَنْ يُسْكِنَهَا إِيَّاهُ، ثُمَّ قَرَأَ: إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خليفة . [٤] قال مكي : يريد – ابن عباس – أن الله قدَّر ذلك وعلمه وشاءه قبل أن يخلق آدم.

فإذا فهم هذا كله ، عُلم خطأ من يحتج بالقضاء في فعل المعصية بحديث (حاجَّ ادم موسى) .

____________

[١] اخرجه ابن ابي حاتم والرواية مقبولة . معتمد
[٢] قال ابو كندا رواه احمد والحديث حجة
[٣] رواه ابن ابي حاتم ، قال ابو كندا الرواية مقبوله.
[٤] رواه ابن ابي حاتم قال ابو كندا اقبل الروايه هذه في التفسير

مقترح لجمعية تحفيظ القران

الوسوم

اصبت قبل ثلاثة اشهر بألم في الظهر مما اعاقني عن المشي كثيرا ، والمشكلة ان عقلي مرتبط بالمشي ، فكلما مشيت تعمق عقلي في التأمل والتفكر ورسم الخطط ، وكأن المشي هو دينمو العقل .

فإن اكثرت في المشي ازدد العقل تأملا وافكارا وخططا مع توثيق الانامل لهذا كله بصحف من الكلمات.

لذلك ان رأيتني يوما امشيي ببطئ ، فعلم ان عقلي هائم في مرحلة التأمل في المسائل او المشاكل وهذه المرحلة – عافاني الله واياكم – ليس لها مدة، – قد تتعدى اكثر من يوم ومع ذلك قد لا اجد لها حل ، فأدعها حتى يحلها الله عز وجل لي مع الايام او يهونها علي ،

او يدلني على دليل قطعي في المسئلة اثناء القراءة العامة او الاستماع الى دروس العلماء في اليوتيوب ،

او يأتي قرار يحل المشكلة ، كقرار – عقود الايجار-

او يكتشف عقلي انه كبر المشكلة وهي صغيرة لا تحتاج التفكر بها ،

وقد تأتي مشكلة اكبر منها فتهونها علي – .

وحين تراني مسرعا في المشي فاعلم اني بدأت برسم الخطط لدراسة المسئلة والرد على الاقوال الاخرى او اني عرفت المخارج لحلول المشكلة ،

وعندما تشاهدني اسرع اكثر فاعلم اني اعيش خيال النجاح.

وان رأيت من بعيد رجلا يدور في نطاق صغير ، فلا تظن اني مريض نفسي ، فعقلي الان يصدر اوامره لأناملي حتى توثق كل هذه الافكار.

كل هذا توقف بعد اصابة الظهر ،

لا اخفيكم ، قد حاولت استرجاع الافكار ، فنجحت في المسائل الدينية فقط لأنها كانت مقيدة في الجوال ، لذلك بدأت بترتيبها حتى اخرجت < كتاب الحجة من احاديث الصحبة > و< مختصره > و<الزبدة منه > بحذف الاحاديث المكرره ، وجعلتها بنسخ الـ pdf

ولكن للاسف لم انجح بسترجاع الافكار الاجتماعية التي كنت اجد لها خططا، لأن نفسي الكسولة لعبت على عقلي فكانت تؤجل كتابتها الى ما بعد التقاعد، بحجة ، ما الحاجة من كتابتها وانت لن تستطيع ان تنفذها او تتكلم عنها الا بعد التقاعد .

ندم عقلي كثيرا على مطاوعة نفسي، وتمنى انه لم يطاوعها بل قرر ان لا يستمع اليها ابدا.

اعلم انكم ستقولون كيف اقتنع بحجتها وحجتها ضعيفه ، عندها سأقول لكم اعلم ان حجتها ضعيفة ولا تمشي هذه الحجة على “عقلي” ، لكن، طبيعة “الذكر ” العطف على “الانثى ” لضعفها ، فيقبل منها اي حجة رحمة بها.

– فاعذروه عذركم الله –

حاول عقلي ان يسترجع الافكار الاجتماعية فتذكر فكرة السفر بسفن من جيزان الى جدة الى رابغ الى حقل، مع امكانية اخذ السيارة في السفينة كرحلات جيزان الى فرسان ، لكنه توقف عن كتابتها فالدولة حفظها الله بدأت في ذلك.

وتذكر فكرة كبار السن المتقاعدين الذين اصبحوا غرباء في هذا الزمن المتطور لدرجة انهم يفرحون كالاطفال اذا وجدوا اي رجل من زمنهم ليستأنسوا ببعضهم وكأنهم اصدقاء من اربعين سنة، وكانت الفكرة انشاء ديوانيات في كل حي ، حتى يجتمعوا فيها ، ويكون في كل ديوانية عامل يخدمهم وايضا يمر عليهم الممرض في كل يوم ساعة – فحالي ان حييت بعد التقاعد كحالهم –

ولكن عندما بدأت اكتب الافكار توقفت لأن نظام احيائنا ومنازلنا الكبيرة ، عقبه في انجاح الفكرة ، قد تنجح في مكة او جدة لكن اكيد لن تنجح في اغلب المدن ، فكبار السن لا يحتاجون قصر خالي ، بل يحتاجون الى من يؤانسهم من جيلهم وان سكنوا شقة صغيرة.

توقفت عن الكتابة في ذلك وعندي امل ان رؤية ٢٠٣٠ ستحل المشكلة ، فنحن تحت ظل قيادة تفكر في عز شعبها ،

واني اسجل اعجابي هنا في روح ولي العهد حفظه الله ، هذه الروح المتوقدة في رفع شأن شعبة ، فهو الفارس المحنك الذي يفتخر به الشعب ويتردد اسمه في كل مكان بأعماله الخيرة مع الشعب والاصدقاء وافعاله مع الاعداء ، وهو الطموح الحكيم وهو الداهية الجسور ، يخافه الاعداء ويهابه الحكماء ويحبه الشعب .

من يتابع المجتمع الدولي يشاهد له كل يوم قصة نجاح، وافضل المشاهد عندي شخصيا عندما يجتمع قردوغان واخوانه مع المجوس والخونة ليحيكوا موأمرة خبيثة ضده فيجندلهم بإشارة منه فتهوي صادراتهم في عام واحد فقط بمقدار 98% و تبلغ 3.76 مليون دولار.

مما جعلهم من هول الصدمة يأكلون (الصبار) بشوكه فلا رأوا الشوك الذي يقض مضجعهم ولا سدوا جوعهم .

ولات حين مندم .

فكان ولي العهد حفظه الله قدوة لشباب شعبه ، في الاحساس بالمسؤلية والعمل باخلاص وجدية ، وهذا الاحساس رأيته في الدكتور (جساس العتيبي )والاخصائي (احمد القرني )عندما اعتنوا بعلاجي ، حتى استطعت المشي من دون الالم . فعد الى طبيعتي.

وبدأت الافكار تعود وبدا العقل يسجل فكرة تلو فكرة ، وبدأت النفس تتعذر ولكن العقل لم يرضخ لها هذه المرة

فكانت اول فكرة بعد العلاج هي فكرة تشجيع الناس لحفظ القران

تذكر عقلي فكرة للتشجيع الناس على حفظ القران كبيرهم وصغيرهم ، من دون ضياع المال العام او اموال اوقاف القران على المدرسين من دون نتيجة تذكر .

فالمدرس ياسادة كما شاهدته الان ، هو كـ(العريف ) في الحصة الدراسية ، لا يهمه هل حفظ الطلاب ام لا ، المهم عنده ان يبقى الطلاب حتى يشاهدهم المصلين والراتب اخر الشهر .

لكم ان تتخيلوا نصف ساعة (فعلية) كل اربعة ايام في الاسبوع براتب ١٥٠٠ ريال في الشهر ولا يشترط فيه ان تكون حافظا ، فالمهم انك متفرغ فقط ، اي ان النصف ساعة ٩٣ ريال ، وحتى تدركوا ما اقول ساضرب لكم مثال واقعي ، كنت ادرس بمعهد لتعليم اللغة الانجليزية بكامبردج ، فسألت المدرسين والمدرسات كم تأخذون على التدريس ، فكانوا يقولون ٢٠ باوند في الساعة والتي تقف في الاستقبال (كيتي) كانت تأخذ في الساعة ١٥ باوند والهندية الاخرى تاخذ ١٠باوند .

واما عريفنا فيأخذ في النصف ساعة ١٨ باوند ، وهو جالس .

فيصيبه الملل ،

عندها يبدأ بتكوين العلقات مع وجهاء الحارة حتى يستفيد منهم بتبرع مجزي او يشتغل سائق لهم، او مدرس خصوصي لاطفالهم ، اما مخرجات حلقة تحفيط القران التي اعطي الراتب من اجلها فهي صفر.

فهذه الوظيفة هي وظيفة من لا صنعة له ،كما رأيتم اخذ اجر من دون ان يحاسب على المخرجات.

ولأن اكثر من يشتغل هذه الشغلة من غير السعودين ، تذهب هذه الاموال الى خارج المملكة ، والذي يدرس الاقتصاد سيرعبه هول الخسارة التي يخسرها الوطن .

هذا كله من الناحية الاقتصادية اما من الناحية الشرعية فقد حذر الرسول ﷺ من اخذ الاجر على تعليم القران .

وبعد ان فندت ملاحظاتي

سأذكر لكم ماتوصلت اليه من الحلول

الحل هو تشجيع الطالب على حفظ القران بوضع الاجر للطالب وليس للمدرس.

اي الغاء مدرسي الحلقات الا مدرسي الحرمين فقط .

فلو قلنا كل من يحفظ ثلاث اجزاء له ١٠٠٠ريال

واذا حفظ ستة فله ٢٠٠٠، واذا حفظ تسعة فله ٣٠٠٠، واذا حفظ ١٢ جزء فله ٥٠٠٠، واذا حفظ ١٥ فله ٦٠٠٠، واذا حفظ ١٨فله ٧٠٠٠، واذا حفظ ٢١ فله ٩٠٠٠، واذا حفظ ٢٤ فله ١٠٠٠٠ ، واذا حفظ ٢٧ فله ١١٠٠٠، واذا حفظ ٣٠ جزء فله ١٥٠٠٠ ، فيصبح مجموع ما اخذ ٦٩٠٠٠ريال للمواطن الحافظ .

واما المقيم الحافظ فله النصف اي ٣٥٠٠٠ريال تقريبا.

هذه المبالغ ستشجع العائلة الى دفع الطالب او الطالبة الصغير والكبير لحفظ القران حتى يستفيدوا من المبالغ .

ثم ينبغي ان تكون اختبارات المراحل كل ثلاث شهور ، وهي ١١ مرحلة اي لا يختم الطالب الا بعد ثلاث سنوات.

وهذه المدة تفيد الطالب بكثرة المراجعة فهو مطالب في كل اختبار بمراجعة ماحفظه سابقا الى ماوصل اليه ، وايضا هو فائدة اقتصادية بتخفيف الصرف على مراحل طويلة .

اما ان سألت كيف يحفظ الطالب من دون مدرس ، اقول لك الحاجة ستجعلهم يخترعون طريقة ليحفظوا القران، سيتقاطون على مدرس وسيحاسبونه محاسبة دقيقة .

فلا تحمل هم ذلك.

وحتى تدرك الهدر المالي لبيت مال المسلمين والاوقاف ، دون مخرجات جيدة.

لك ان تتصور ان عدد حلقات القران لعام ١٤٣٨-١٤٣٩ في المملكة 19814 حلقة قران كما نشرته جريدة الوطن في يوم الجمعة ١٠-٥-٢٠١٩،

ولو فرضنا ان راتب المدرس لكل حلقة ١٥٠٠ في الشهر وانهم يأخذون فقط ٨ شهور اي ١٢٠٠٠ في السنة لاصبح المبلغ السنوي لكل مدرسي حلقات القران في السنة ٢٣٧٬٧٦٨٬٠٠٠ مائتين وسبعة وثلاثين مليون ريال كل سنة،

ولو تفائلنا وقلنا كل ١٠ حلقات يتخرج منها خاتم واحد سيكون معدل الحفاظ ١٩٨٢ طالب تقريبا ، مع اني اعرف العشرات من الحلقات لها ١٨ سنة لم تخرج طالب واحد خاتما للقران- واذا علمت ان المعدل الطبيعي عند الحلقات هو ثلاث سنوات ليختم الطالب القران حفظا-

ستكون الحسبة كالتالي ٢٣٧,٧٦٨,٠٠٠ في ثلاث سنوات يساوي = ٧١٣٬٣٠٤٬٠٠٠ سبع مائة مليوووووون وربع ، لنخرج ١٩٨٢ طالب كل ثلاث سنين!!!

لكن لو تركنا المدرسين واعطينا الطلاب لكل واحد يحفظ القران ٧٠٠٠٠ سبعين الف ضرب ١٩٨٢ تساوي= ١٣٨٬٧٤٠٬٠٠٠ كل ثلاث سنوات ، اي في السنة الواحدة ٤٦٬٢٤٦٬٦٦٧ ستة واربعين مليون ريال تقريبا .

ارأيتم الفرق!!! اي اننا وفرنا ميتين مليون ريال تقريبا.

اذا تصورت هذا حتما ستدرك ان مدرسي الحلقات يأكلون الاموال الطائلة من بيت المال والاوقاف، دون فائدة تذكر ، بل نستطيع ان ننتج الفائدة بميزانية اقل بالاضعاف من ميزاتية المدرسين.

طبعا مع الاخذ بالاعتبار ، الحفظة من السعوديين الذين ستوظفهم الجمعية في كل منطقة ليختبروا الحفاظ ، واتوقع ١٠٠ موظف في جميع مناطق المملكة يكفون لاختبار الحفاظ.

ومع الاخذ بالاعتبار ان الحفاظ المقيمين لهم النصف فقط اي ان ميزانية التكلفة ستقل .

ومع الاخذ بالاعتبار ان الاموال التي لم تصرف في السنة الاولى والثانية تستطيع ان تستثمرها ببناء اوقاف اخرى.

ثم ان كل هذه الاموال ستصرف لاهل هذه البلاد المباركة وفيها .

ثم ان هذه الطريقة ستخلق حل لمن اوقفت خدماته او سجن فيحفظ القران او يحفظ ابناءه ليخرجوه من الضائقة.

عرضت هذه الفكرة كعادتي على الناس حتى اتدارك الاخطاء قبل نشرها- فالانسان بعض الاحيان يعيش حيال الحلم فيأتيه شخص يذكر له ملاحظة من البديهيات تقضي على الحلم وتجعله مستحيل وتتعجب من نفسك لما لم تنتبه لهذا الامر وهو من البدهيات –

عرضته على مجموعة فقيرة ففرحوا بها كثيرا وتحمسوا لحفظ القران قبل ابنائهم.

وعرضتها على طبقة ميسورة فأيدوا الفكرة.

وعرضتها على مجموعة متدينة فانزعجوا وقالوا لا تقيس على ماشاهدته ، فهناك جمعية في جدة تخرج الف حافظ سنويا .

وارسل لي احدهم رابط المقابلة في الصحيفة

فكانت المعلومات كالتالي

٥٦ الف طالب ، ويتخرج منهم الف طالب سنويا . – وكشخص عمل مع التحفيظ والجمعيات الخيرية قبل ٢٠سنة اعلم ان هذا مبالغ فيه – ولكن سنحسن الظن ونصدقهم.

ونبدأ بحسابة التكاليف ونقول :

بما انهم لم يذكروا عدد المدرسين فسنظطر لتقديرهم ، فالمعدل الطبيعي الذي يحتاجه الطالب ١٠دقائق للحفظ والمراجعة أقل شي ، – هذا اذا اردت ان تخرج حافظ كل ثلاث سنوات ، فمن يتقدم في حفظ الاجزاء لابد له ان يراجع في اليوم جزء على الاقل ، والجزء كما تعلمون لا تكفيه عشر دقائق –

اذا كل ستة طلاب ساعة ،

ولأنهم يذكرون ان هذه الجمعية شديدة في الصرف ، سنقول انها تعطي المدرس على كل ساعة ٩٠٠ ريال فقط،

فاذا كانت الحلقة ١٢ طالب تحتاج الى ساعتين ، ولان الجمعية شديدة فلن تعطي المدرس ١٨٠٠ ريال بل ستعطيه ١٥٠٠ ريال

واذا وزعنا ١٢ طالب في كل حلقة اصبح عندهم ٤٦٦٦ حلقة اذا كل حلقة تحتاج ١٥٠٠ ريال شهريا اي ٦٬٩٩٩٬٠٠٠ سبعة مليون تقريبا في ١٢ شهر . اي سيصرفون في السنة الواحدة ٨٣٬٩٨٨٬٠٠٠ اربعة وثمانون ريال فقط . وفي ثلاث سنوات حتى يخرجوا لنا الف حافظ يحتاجون الى ٢٥١٬٩٦٤٬٠٠٠ ربع مليار ،هذا غير المشرفين والموجهين.

ولو طبقنا هذه الفكرة سيصرف على ١٠٠٠ حافظ في الثلاث سنوات ٧٠,٠٠٠,٠٠٠ سبعين مليون ريال تقريبا ، اي بمعدل ٢٣,٠٠٠,٠٠٠ ثلاثة وعشرون مليون تقريبا .

اي سيوفرون في السنة سبعين مليون ، يستثمرونها في وقف اخر .

توقعت انهم اقتنعوا بعدما حسبناها وهذا الطبيعي ، ولكن احدهم قال لي ، بهذه الفكرة ستلغي حلقات القران في المساجد.

فقلت له حلقات القران في باكستان واندنوسيا ومصر لم تقفل واستمر الناس يحفظون بل حفاظهم اكثر منا ومع ذلك ليس عندهم واحد بالمية من مزانية الجمعيات.

الغريب احد الموظفين الفضلاء من باكستان اتاني يبشرني بأن ابنيه حفظ القران ، مع انهما لم يسجلا في الحلقات .

اعود واقول هذه الفكرة ياسادة ستخلق روح التعاون لجو العائلة وستخلق للشخص روح تحقيق الاهداف منذ الصغر .

هذه الطريقة سيشارك فيها الطفل والمراهق والشباب ومن بلغ سن الرشد ومن كبر في السن .

هذه الطريقة ستجعل في كل بيت حافظ او حافظه.

هذه الطريقة ستجعل الكل ينشغلون بالقران .

واذا انشغل الناس بالقران صفيت القلوب .

هذه فكرتي تحتمل الصواب وقد تحتمل الخطأ ، فإن اعجبتكم فادعوا لي بالتوفيق وان لم تعجبكم فادعوا لي بالهداية وان وجدتم مآخذ عليها فبينوا عورها ولا ترحموها .

والسلام

مقدمة كتابة الحجة من احاديث الصحبة

-8-

قال ابو كندا :
ادرك المحدثون منذ النصف الثاني من القرن الثاني ان ضعفاء النفوس من النساخ وغيرهم شرعوا في ابتداع الاحاديث والاسانيد التي تقوي رواية الضعفاء في الحديث لحظوظ النفس وغيرها.
عند ذلك اخرج المحدثون كتبهم الخاصة بكتابة الاحاديث التي تلقوها بأسانيدها صدرا وسطرا بغض النظر عن حال الراوي ثقة او ضعيف- المهم انها حفظت عنه صدرا وسطرا-، ونشروها الى العامة.
مثل الزهد والرقائق لابن المبارك والاثار لابي يوسف ومسند الشافعي ومصنف عبدالرزاق ومسند الحميدي وسنن سعيد بن منصور والفتن لنعيم بن حماد ومصنف ابن ابي شيبة ومسند اسحاق بن راهويه ومسند احمد وفضائل الصحابة لاحمد بن حنبل والمنتخب من مسند عبد بن حميد وكتاب الاموال لابن زنجوية وسنن الدارمي والادب المفرد وخلق افعال العباد ، وصحيح مسلم ، وكلها حفظت صدرا وسطرا الى وقتهم الا ما نص عليه انه لم يحفظ صدرا فلم يتلقوه مشافهه.
اما موطأ مالك فزاد عليهم بتحري الثقة ، وزاد البخاري عليه بعدم قبول الروايات المرسلة
ولو عددت روايات هذه الكتب التي ذكرتها ستجدها مائة وخمسة وعشرون الف حديث بالمكرر تقريبا .
فإذا تبين لك هذا ، فاعلم انه لم يُحفظ -يقينا -الى عامنا هذا صدرا وسطرا من هذه الكتب التي ذكرتها إلا خمسة كتب وهي موطأ مالك ومسند احمد وسنن الدارمي وصحيح البخاري وصحيح مسلم ،
لذلك لا يستطيع احد ان يُعدل فيها او يحرفها الى وقتنا هذا ،
ثم اعلم ان الكتب التي بعد كتاب مسلم تراخت في حفظ الصدر واهتمت بحفظ السطر فكثر النساخ والاكتفاء بإرسال الكتب ، بدلامن الرحلة لطلب العلم .
لذلك تجد الكتب التي بعد مسلم إلى سنن النسائي رواياتها نفس الروايات التي في الكتب السابقة ، ولم يتفردوا من الروايات الا النادر كحديث ” كَانَ لِلنَّبِيِّ ﷺ قَدَحٌ مِنْ عَيْدَانٍ تَحْتَ سَرِيرِهِ، يَبُولُ فِيهِ بِاللَّيْلِ ” .
الذي رواه ابي داود والنسائي
وفي رأيي الشخصي اتقبل تفردات ابي داواد ولا اقبلها من النسائي
اما الكتب التي بعد سنن النسائي فهي لم تحفظ سطرا ولا صدرا ، فتجدها تخالف كثيرا الروايات المتقدمة سندا ومتنا .
فإن قلتم كيف نتعامل مع روايات سنن الترمذي وابو داود وابن ماجة والنسائي.
بلا شك ان هذه الكتب الاربعة حفظت منذ كتابتها الى الان صدرا وسطرا ،
فـ97% من رواياتها هي في الكتب التي ذكرناها من قبل كموطأ مالك واحمد ومصنف ابن ابي شيبة .
فهي إذن، توثق الكتب التي كتبها شيوخهم وشيوخ شيوخهم ممن لم تحفظ رواياته الا سطرا ، فأي رواية نجدها في كتبهم ولم يرويها الا مصنف ابن ابي شيبة او مصنف عبد الرزاق ، فتعتبر هذه الرواية محفوظة سطرا وصدرا
وأما الباقي من كتب الحديث بعد عهد النسائي فلم تحفظ صدرا ولا سطرا فبإمكان النساخ منذ زمن ان يزيدوا فيها او ينقص منها او يعدلوا فيها بحسب حظوظهم .
كمشكل الاثار والطبراني والبيهقي وغيرهم .
فلو اخذتنا الحمية لأحاديث الرسول ﷺ مثل مافعل الصحابة مع ايات الله ، وطبقنا هذه الشروط لأخرجنا احدى عشر الف رواية عن الرسول ﷺ تزيد او تنقص من غير التكرار وكلها من الذكر الذي حفظه الله عز وجل لنا وهيئنا لجمعه.
اعلم انكم ستستقلون ذلك بالنسبة للأحاديث المكتوبة الان ، لكن اعلم ايضا انكم اذا علمتم ان عدد ايات القران ستة الاف ومائتين وستة وثلاثون اية تقريبا لن تستقلوا هذا العدد من الاحاديث.
وفي الختام ، ذكرت هذه الشروط وهذا المنهج الذي سأعمل عليه في دراسة مسند احمد ، لأني اعلم ضعفي فقد تغيرني هذه الحياة او يسبقني الموت قبل الفراغ منه ، فلعل الذي بعدي يمضي في منهجي.
او لعل احدا من الرجال يعرض هذا المنهج على هذه الدولة الرشيدة السباقة للخير كما هو مشهود لها وتحمل هذا الثقل عني او تعينني لإخراج هذا الكتاب ، فيكون بإذن الله من اصح الكتب بعد كتاب الله .

مقدمة كتاب الحجة من احاديث الصحبة

-7-

قال ابو كندا :

وتعريف الحجة عندي هو : ما تصل سنده بالثقة وكان محفوظا صدرا وسطرا من غير شذوذ ولا علة ولا موقوف.

اما ما اتصل سنده بالصدوق او مايسمى بالصحيح لغيره ، او ماحفظ صدرا فقط او سطرا فقط فهي ليست من الذكر الذي وعد الله بحفظه.

وافضل من حفظ من الصحابة رضي الله عنهم هو ابو هريرة

واليك ما قال ابوهريرة : إنكم تزعمون أن أبا هريرة يكثر الحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم، والله الموعد، إني كنت امرأ مسكينا أصحب رسول الله صلى الله عليه وسلم على ملء بطني، وكان المهاجرون يشغلهم الصفق بالأسواق، وكانت الأنصار يشغلهم القيام على أموالهم، فحضرت من النبي صلى الله عليه وسلم مجلسا، فقال : ” من يبسط رداءه حتى أقضي مقالتي، ثم يقبضه إليه، فلن ينسى شيئا سمعه مني ؟ ” وبسطت بردة علي حتى قضى حديثه، ثم قبضتها إلي، فوالذي نفسي بيده ما نسيت شيئا بعد أن سمعته منه. (١)

وقال ابو هريرة ايضا: ليس أحد أكثر حديثا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مني، إلا عبد الله بن عمرو ؛ فإنه كان يكتب وكنت لا أكتب. <رواه احمد وقال أبو كندا حجة>

واول من أذن له ان يحفظ عن الرسول ﷺ ( سطرا) هو عبد الله بن عمرو بن العاص فعنه قال : كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أريد حفظه، فنهتني قريش عن ذلك، وقالوا : تكتب ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في الغضب والرضا ؟ فأمسكت، حتى ذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال : ” اكتب، فوالذي نفسي بيده، ما خرج منه إلا حق “. <مسند احمد ، وقال أبو كندا الحديث حجة>

قال ابو كندا تأملوا قول الرسول ﷺ عندما قال “اكتب، فوالذي نفسي بيده، ما خرج منه إلا حق ” (٢)

قال ابو كندا تأملوا قول الرسول ﷺ عندما قال ” اكتب، فوالذي نفسي بيده، ما خرج منه إلا حق” وصف كلامه بالحق

ومن تدابير الله عز وجل وحكمته ان جعل ابا هريرة وعبدالله بن عمرو لا يأتيان الرسول ﷺ الا في السنة السابعة من الهجرة.

وكأن الله عز وجل اراد ان لا يحفظ نطق الرسول ﷺ الا بعد ان تم التدرج في الاحكام ، حتى لا يُلَبس على الامة بعده .

فكان الصحابة يحدثون التابعين تَلْقِينا ، والتابعون يحفظون سطرا وصدرا ويحدثون من بعدهم بهذه الطريقة ، الى بداية الربع الثاني من القرن الثالث، عندها كثر النساخ وقل التلقين والاملاء .

واما من كان يقول من الحفاظ انه لم يكتب سوادا على بياض قط ، كان المحدثون يقارنون حفظه وبما كتب عن من حدث عنه فإن طابق اخذوا الحديث عنه وان لم يطابق تركوا الحديث ، واغلب هؤلاء يحتفظون بكتب رواياتهم التي حفظوها لكنهم لا ينشرونها ، وكتب الجرح التعديل اشارت الى ذلك كثيرا-.

————-

١- رواه احمد قال أبو كندا الحديث حجة

٢- قال ابو كندا الحديث حجة

مقدمة كتاب الحجة من احاديث الصحبة

-6-

قال ابو كندا

ومن عد الله عز وجل أن حفظ لنا (الذكر) فكيف يأمرنا بإتّباع نبيه ولم يحفظ لنا نطقه ،

والله عز وجل يعلم ان هناك كذابين على اختلاف احوالهم -فمنهم من يكذب حسدا في قلبه ليخرجنا من الاسلام بإثارة الشبهات وهناك من يكذب للسياسة وهناك من يكذب لتأييد عاداتهم وتقاليدهم وهناك من يكذب عنصرية لعرقه الفارسي او العربي وهناك من يكذب تعصبا لمذهبه وهناك من يقول انا لا اكذب على الرسول ﷺ بل اكذب للرسول ﷺ تعصبا لدينه .

ولأن الله عز وجل علم كل هذا الذي ذكرته والذي لم اذكره – لأنني لا اعلمه والله يعلمه -.

ألهم الله بعض علماء الأمة فوضعوا شروط منطقية لمعرفة مانطق به الرسول ﷺ يقينيا فكان (ذكرا )، وما نقل عنه بغير تيقن فلم يكن (ذكرا) .

فاستخدم العلماء اساس شروط الصحابة عندما جمعوا القران التي الهمها الله عز وجل لهم،

-فكما تعلمون ان الله عز وجل اختص القران من الذكر بجمعه وقرآنه وبيانه فقال { إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18) ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19) } لذلك لم يجمعه الرسول ﷺ ولم يفسره ، فالله عز وجل تكفل بذلك ، وها انتم الان تجدونه مجموع في كتاب واحد ويقرأ في الصلاوات والمحافل والمدارس والمستشفيات – .

وهذه الشروط وضعها الصحابة بإلهام من الله، فوجب علينا اتباعها ، فقد امرنا الرسول ﷺ باتباع سنته وسنت الخلفاء الراشدين.

والشروط هي ان يكون الجامع ثقة عالما بحفظ القران في عهد الرسول ﷺ وان يكون المجموع محفوظ في الصدور ومكتوب في السطور .

عَنِ البراء قال : لَمَّا نَزَلَتْ : ( لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ) قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” ادْعُ لِي زَيْدًا، وَلْيَجِئْ بِاللَّوْحِ وَالدَّوَاةِ وَالْكَتِفِ – أَوِ الْكَتِفِ وَالدَّوَاةِ “. ثُمَّ قَالَ : ” اكْتُبْ : { لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ } “. (١)

وعن ابن السباق أَنَّ زيد بن ثابت الأنصاري – وَكَانَ مِمَّنْ يَكْتُبُ الْوَحْيَ – قَالَ :

أَرْسَلَ إِلَيَّ أَبُو بَكْرٍ مَقْتَلَ أَهْلِ الْيَمَامَةِ وَعِنْدَهُ عُمَرُ، فَقَالَ ابو بكر : إِنَّ عمر أَتَانِي، فَقَالَ :

إِنَّ الْقَتْلَ قَدِ اسْتَحَرَّ يَوْمَ الْيَمَامَةِ بِالنَّاسِ، وَإِنِّي أَخْشَى أَنْ يَسْتَحِرَّ الْقَتْلُ بِالْقُرَّاءِ فِي الْمَوَاطِنِ ؛ فَيَذْهَبَ كَثِيرٌ مِنَ الْقُرْآنِ إِلَّا أَنْ تَجْمَعُوهُ، وَإِنِّي لَأَرَى أَنْ تَجْمَعَ الْقُرْآنَ.

قَالَ أَبُو بَكْرٍ : قُلْتُ لِعُمَرَ : كَيْفَ أَفْعَلُ شَيْئًا لَمْ يَفْعَلْهُ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ ؟

فَقَالَ عُمَرُ : هُوَ وَاللَّهِ، خَيْرٌ.

فَلَمْ يَزَلْ عُمَرُ يُرَاجِعُنِي فِيهِ حَتَّى شَرَحَ اللَّهُ لِذَلِكَ صَدْرِي، وَرَأَيْتُ الَّذِي رَأَى عُمَرُ.

قَالَ زَيْدُ بْنُ ثَابِتٍ : وَعُمَرُ عِنْدَهُ جَالِسٌ لَا يَتَكَلَّمُ.

فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ :

إِنَّكَ رَجُلٌ شَابٌّ عَاقِلٌ، وَلَا نَتَّهِمُكَ، كُنْتَ تَكْتُبُ الْوَحْيَ لِرَسُولِ اللَّهِ ﷺ فَتَتَبَّعِ الْقُرْآنَ فَاجْمَعْهُ.

فَوَاللَّهِ لَوْ كَلَّفَنِي نَقْلَ جَبَلٍ مِنَ الْجِبَالِ مَا كَانَ أَثْقَلَ عَلَيَّ مِمَّا أَمَرَنِي بِهِ مِنْ جَمْعِ الْقُرْآنِ.

قُلْتُ :

كَيْفَ تَفْعَلَانِ شَيْئًا لَمْ يَفْعَلْهُ النَّبِيُّ ﷺ ؟

فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ : هُوَ وَاللَّهِ خَيْرٌ.

فَلَمْ أَزَلْ أُرَاجِعُهُ حَتَّى شَرَحَ اللَّهُ صَدْرِي لِلَّذِي شَرَحَ اللَّهُ لَهُ صَدْرَ أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ،

فَقُمْتُ، فَتَتَبَّعْتُ الْقُرْآنَ أَجْمَعُهُ مِنَ الرِّقَاعِ، وَالْأَكْتَافِ، وَالْعُسُبِ، وَصُدُورِ الرِّجَالِ ،

حَتَّى وَجَدْتُ مِنْ سُورَةِ التَّوْبَةِ آيَتَيْنِ مَعَ خُزَيْمَةَ الْأَنْصَارِيِّ لَمْ أَجِدْهُمَا مَعَ أَحَدٍ غَيْرِهِ : { لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ } . إِلَى آخِرِهِمَا،

وَكَانَتِ الصُّحُفُ الَّتِي جُمِعَ فِيهَا الْقُرْآنُ عِنْدَ أَبِي بَكْرٍ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ، ثُمَّ عِنْدَ عُمَرَ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ، ثُمَّ عِنْدَ حَفْصَةَ بِنْتِ عُمَرَ.(٢)

قال ابو كندا:

والاية التي بقيت لم يجدها مكتوبة (سطرا ) الا عند خزيمة، فزيد بن ثابت جمع القران (صدرا) منذ زمن الرسول ﷺ ومنه هذه الاية لكنه كان يريدها مكتوبة (سطرا) حتى يتحقق الشرط وهو حفظها صدرا وسطرا .

فالرسول ﷺ في بداية الامر كان يمنعهم من كتابة منطقه حتى لا يختلط بالقران .

فعن أبي سعيد ، قال : قال رسول الله ﷺ : ” لا تكتبوا عني شيئا إلا القرآن، ومن كتب عني شيئا سوى القرآن فليمحه “. (٣)

أخذ المحدثون هذه الشروط وهي ( حفظ الصدر والسطر ) والتزموا بها ، لخوفهم من ضياع منطق الرسول ﷺ من كثرة الاحاديث المكذوبة او الظنية.

اذا فأحاديث الرسول ﷺ التي تعتبر ( ذكر ) هي الاحاديث الحجة فقط.

———-

١- البخاري

٢- البخاري

٣- مسند احمد ، قال أبو كندا الحديث حجة .