أتممت اليوم كتاب ” منار القاري شرح مختصر صحيح البخاري “لحمزة محمد قاسم ولد عام 1344 هـ وتوفي عام 1431هـ .

من سكان المدينة المنورة ويعتبر من وجهائها ومع ذلك لا يحب الظهور .

ومعنى لا يحب الظهور اي لا يحب الخروج في شاشة القنوات ، ولا الترزز كل ساعة في السناب شات، ولا يتسابق على اصدار الفتوى في الملمات، ولا تجده في الملتقيات ولا المؤتمرات.

بل تكاد لا تجد له صورة شخصية في صحيفة، 
شخصيا انتهيت من الجزء الثالث وانا اعتقد انه سوري او عراقي من عذوبة الفاظه الادبية وهو يشرح الفاظ سيد الفصحاء رسولنا عليه الصلاة والسلام.

ما كنت اتخيل انه نشئ في السعودية!!!

واقولها من دون خجل الشعب في السعودية عامتهم وعلماءهم ضعيفين في كنه اللغة ومدلولاتها، الا ماندر .

اهتممنا بالعقيدة والحديث وهذا الأساس، واصول الفقه والفقه وهذا جميل وعرجنا على سيرة الرسول ﷺ باستحياء، وأما فقه اللغة ومدلولاتها، تركناها للدول الأخرى.

ابحثوا في اعلانات الدروس في مساجد السعودية لن تجدوا درسا واحدا متخصص في فقه اللغة او غريب كلمات القران او غريب كلمات الحديث.

ياسادة ياكرام لن تفهموا احاديث النبي ﷺ واضحة كما قالها حتى تفهموا كنه اللغة العربية وفقها ومدلولات كلماتها.

لو استقطبت الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، عالم من سوريا وعالم من العراق وعالم من مصر ، بشرط يعرف عنهم العقيدة الصافية ومحاربتهم لأهل البدع والخرفات، وفتحنا لهم مساجدنا لتدريس الناس، لحصل لنا خير كثير في فهم كلام الله عز وجل وكلام رسوله ﷺ .
جمال اللغة العربية ياسادة تجبرك على الاستماع لها والاستمتاع بقراءتها ، فيكون لها الأثر الكبير في نفوس الناس، ولكم في كتابات عبدالملك القاسم مثال.
الحاصل ياسادة ان منزلة كتاب ” منار القاري” بين شروحات البخاري، مثل منزلة تفسير السعدي بين التفاسير تقريبا.

وكتاب ” منار القاري” يتألف من خمس مجلدات ، ومع ذلك انصح به في القراءة على المأمومين بعد الصلاة كل يوم، 

فالاحاديث من كتاب البخاري وعلى ابواب البخاري وانتم تعلمون ان صحيح البخاري شامل لأمور الحياة كلها من عقيدة وفضائل وفقه وتفسير وسيرة وتجاره ونكاح وطلاق وطب وذكر.

والشرح من عالم اديب يبسط الاحاديث للعامة ولطلبة العلم المبتدئة في يسر وسهوله بعقيدة صحيحة خالية من الخزعبلات والخرفات.
كتبه 

ماجد بن محمد العريفي

يوم الأحد 2-2-1439

22-10-2017