كتاب المحاسن والاضداد قيل انه للجاحظ وأنا اشك في ذلك لأن الجاحظ إذا ذكر القصة يعلق ويعقب او يستطرد في القصة فتجد نفس الجاحظ في الكتاب ، وأما كتاب ( المحاسن والاضداد ) فهو سرد للقصص والابيات فقط .
مع ان تقسيمات الكتاب تعتبر فكرة جديدة في عصرة – إن صح أنه للجاحظ – إلا ان كتاب الامالي وعيون الاخبار والكامل والعقد الفريد والمستطرف افضل منه قيمة وامتع في القراءة .
يحتوي الكتاب على قُرابة 36 زوج من المحاسن والأضداد ( أي 72 موضوع ) بالاضافة إلى 4 مواضيع تُخالف قاعدة الكتاب فليست من المحاسن ولا المساوئ – كـ باب احاديث الجنس – , وبالإضافة أيضاً إلى 4 محاسن بلا أضداد .

الخلاصة ان لم تجد كتابا في الادب الا هذا الكتاب فقرأه ولاحرج

انتهيت منه في 15/11/2013